ربع المصابين بكسر هشاشي بالورك معرضون للوفاة خلال العام الأول

تم نشره في الجمعة 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً

عمان- الغد - قالت الجمعية الأردنية للوقاية من ترقق العظم الخيرية إن 25 % ممن يصابون بكسر هشاشي في الورك قد يتوفون في العام الاول لإصابتهم، فيما يتعرض البقية إلى خطر الإعاقة خلال العام الثاني.

وأشارت الجمعية على هامش اليوم العلمي الذي عقدته في البحر الميت قبل ايام، إن المشاركين في المؤتمر أوصوا بأن تقوم الجمعية بتنفيذ هذا النشاط العلمي بشكل متبادل بينها وبين جمعية الأطباء الأردنيين لهشاشة العظام بشكل سنوي.
وأوصت بأن يتم إنشاء لجنة وطنية من الجمعيتين، بالشراكة مع وزارة الصحة، لوضع الأسس الصحيحة لأجهزة قياس كثافة العظم وتوفير علاج مرض الهشاشة للمرضى بشكل مستمر ووضعه ضمن أولويات الوزارة لتوفير العلاج.
وأكدت الجمعية على هامش المؤتمر، أنه سيتم عقد دورة تدريبية لقياس كثافة العظم لكافة الأطباء المهتمين بالهشاشة في الأردن بالتعاون مع جمعية الاطباء الأردنيين للهشاشة والجمعية الفلسطينية لترقق العظم.
وشددت على انها ستضع كافة الأوراق العلمية التي طرحتها في اليوم العلمي ضمن كتيب علمي يشير إلى اهمية ما يقدمه الباحثون الأردنيون في مجال مرض ترقق العظم.

التعليق