"الهاشمية" توفر الخدمة السمعية في مكتبتها لذوي الإعاقات البصرية

تم نشره في الخميس 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً

حسان التميمي

الزرقاء - تسعى الجامعة الهاشمية لتطوير آلية خدمة البحث والدراسة السمعية في مكتبتها لذوي الإعاقات البصرية حيث ستقوم بعمل برنامج متكامل لتمكين الطلبة والباحثين من هذه الفئة من استعمالها بكل يسر وسهولة.
وقال رئيس الجامعة الدكتور كمال الدين بني هاني إن الجامعة تنوي استحداث قسم خاص في المكتبة تكون مهمته خدمة الجمهور من حيث الإرشاد والاستعلام والاستقبال واستخدام قواعد البيانات المتاحة في المكتبة وذلك من خلال موظفين متميزين ومؤهلين في خدمة الجمهور ومهارات الاتصال.
وأضاف بني هاني إن إدارة الجامعة ركزت على توفير المراجع والكتب والدوريات وغيرها من المواد المكتبية التي يحتاجها الطلبة والباحثين في مكتبة الجامعة وتقديم كل ما يلزم لتتمكن المكتبة من تأدية دورها الريادي في دعم العملية التعليمية، حيث  وفرت إدارة الجامعة كافة المستلزمات والاحتياجات الخاصة لتطوير المكتبة وفق استراتيجية مدعمة بالتكنولوجيا الحديثة.
وأشار إلى تنفيذ العديد من المشاريع منها إنشاء فروع لمكتبة الجامعة لطلبة كلية الطب والتمريض والعلوم الطبية المساندة لتخفيف الضغط على مكتبة الجامعة وتمكين الطلبة من المطالعة والدراسة بكل يسر وسهولة حفاظاً على الأجواء الملائمة للدراسة ، وتوفير كل ما يحتاجه الطلبة، مشيراً إلى سعي لإنشاء العديد من الفروع للمكتبة في الكليات التي تحتاج إلى المراجع والكتب المتخصصة في التخصصات العلمية والأكاديمية حيث سيتم إنشاء فرع للمكتبة في كلية الهندسة قريبا.
 وقال مدير وحدة المكتبة الدكتور معاذ البطاينة، إن مقتنيات المكتبة بلغت زهاء (255) ألف مادة مكتبية ما بين كتاب ومرجع ودورية ومصغرات فلمية وأقراص مدمجة باللغتين العربية والانجليزية في مختلف فروع المعرفة الإنسانية كما تشترك المكتبة بـ (500) دورية علمية عربية وأجنبية بالشكل الورقي بالإضافة إلى توفير الاشتراك الالكتروني بحوالي (2000) دورية أخرى وكذلك تقوم المكتبة بتوفير النصوص الكاملة (Full – Text) للمقالات والأبحاث عن طريق البحث المباشر (online) ومن خلال بنوك وقواعد المعلومات الإلكترونية وغيرها.
وتحدث الدكتور البطاينة عن حوسبة المكتبة حيث تستخدم الحاسوب في خدماتها وأعمالها وجميع أقسامها مرتبطة بشبكة داخلية للحاسوب، وتمثل فهارس المكتبة المبينة على الحاسوب جميع محتوياتها.

التعليق