"الوحدة" و"زمزم" ينفيان لقاء السفير الأميركي

تم نشره في الأربعاء 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • السفير الأميركي في عمّان ستيوارت جونز(أرشيفية)

عمان -الغد - نفى حزب الوحدة الشعبية، المنضوي في لجنة التنسيق العليا لأحزاب المعارضة، والمبادرة الأردنية للبناء "زمزم"، مشاركة أي ممثلين عنهما في لقاء جمعهم مع السفير الأميركي لدى عمان.
وقال "الوحدة"، في بيان أمس، إن الأخبار التي تناولت الحديث عن ذلك اللقاء، "عارية عن الصحة"، مشيرا إلى أنه "لم يشارك" أحد من أعضائه في هذا اللقاء.
وأكد أنه لم يسبق له أن شارك في هذا النوع من اللقاءات، وأنه لن يشارك مستقبلا في أي لقاء مع ممثلي الإدارة الأميركية أو سفارتها.
وأشار الحزب إلى أن هذا الموقف يأتي بسبب الموقف الأميركي المعادي لتطلعات الأمة بالتحرر من الاحتلال، والتخلص من الهيمنة والتبعية، وتحالف الادارة الأميركية الاستراتيجي مع الكيان الصهيوني ودعمه المتواصل له باستمرار عدوانه على الشعب العربي الفلسطيني، واحتلال وتدمير العراق، والتآمر على سورية.
وأكد انحيازه الواضح الى خيار المقاومة العربية في مواجهة التحالف الأميركي الصهيوني، مشيراً إلى أنه جزء من المعارضة الوطنية التي لا تستقوي بالأميركي أو غيره مهما كانت الدوافع والأسباب.
إلى ذلك، نفت الهيئة التنسيقية لـ"زمزم"، صحة حضور أي من أعضائها في لقاء السفير الأميركي، مؤكدة أن الخبر "كاذب ومختلق وليس له أساس من الصحة".
ولفتت، في بيان، إلى أن بعض وسائل الإعلام تقوم بـ"تزييف وخداع للحقائق"، مضيفا ان المبادرة تحتفظ بحقها في الرد ومقاضاة الصحيفة التي نشرت الخبر أمام القضاء.

التعليق