المصري يطلق مشاريع إنتاجية لـ"نقل" بالكورة

تم نشره في الأربعاء 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً

أحمد التميمي

اربد -  أعلن وزير الشؤون البلدية المهندس وليد المصري، خلال جولة في لواء الكورة امس،أعلن خلالها اطلاق مشاريع إنتاجية لمجموعة نقل في الكورة، أنشئت تنفيذا لبرنامج المسؤولية الاجتماعية للمجموعة ومن خلال اتفاقية مع الوزارة والبلدية لاستغلال مواقع بمشاريع تحقق مكاسب تنموية للمنطقة وتعزز مكتسبات التنمية المستدامة.
 وجال الوزير بصحبة متصرف اللواء بالإنابة ماهر المومني ومدير الشؤون البلدية المهندس محمود ابو جابر في المشاريع التي أقيمت في مرافق القرية الحضرية غير المنجزة، والتي شملت مشاغل لصناعة المعجنات والطباعة والتغليف ومختبر للروبوت التعليمي، أتاحت تدريب طلبة مدارس في اللواء على أعمال ومنتجات الروبوت التعليمي، لأن اللواء يضم مختبرا واحدا، بحسب مدير التربية والتعليم في اللواء الدكتور ابراهيم المساد.
وأكد رئيس مجلس إدارة المجموعة غسان نقل، والمدير التنفيذي للمجموعة سامي كرادشة استمرارية المجموعة في توسيع برامجها وشراكاتها لتغطية مجالات مختلفة للتنمية المستدامة، وتمكين افراد المجتمعات المحلية من المساهمة في تحقيق المنجزات التنموية وتزيد تلك المجتمعات بوسائل مناسبة لتحقيق طموحاتها.
وزار المصري بلديات اللواء والتقى مجالسها والمواطنين واستمع إلى مطالبهم، مؤكدا أنه تم التوافق مبدئيا مع مؤسسة الضمان الاجتماعي على جدولة تسديد مستحقاتها على البلديات.
وطلب الوزير من بلديات اللواء تسريع تحديدها للشوارع التي يمكن شمولها بمشاريع تنفذها وزارة الإشغال العامة كجزء من الدعم الحكومي للبلديات نيابة عن البلديات، لافتا إلى ان اي بلدية تتاخر في بيان الشوارع وجاهزيتها وحاجتها للتعبيد لن يتم شمولها بالمشاريع التي تصل كلفتها لبلديات المملكة إلى نحو 17 مليون دينار. ففي بلدية برقش التي تمثلت مطالبها التي عرضها رئيسها غالب الدهون واعضاء المجلس البلدي بتحديث الاليات وتنفيذ مشروع مياه النهير وتعبيد شارع لمقبرة كفرابيل وغيرها من المطال التي تهم المواطنين.
وفي بلدية دير ابي سعيد الجديدة قدم رئيسها موسى بني يونس والاعضاء شروحات عن أوضاع البلدية واهتراء آلياتها، وطالبوا بدعم مشاريع استثمارية مقترحة للبلدية منها تدوير النفايات الصلبة واخر لمنطقة حرفية.
وأكد المصري دعم الوزارة لمشاريع البلدية وتمويل عطاء لنقل وإزالة الانقاض من الشوارع والساحات، وكذلك النفايات مشددا على تحصيل اموال البلدية والعدالة في توزيع الخدمات.

التعليق