السفير الكندي يشيد بعمل القوات المسلحة الأردنية مع اللاجئين السوريين

تم نشره في الثلاثاء 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً

تغريد الرشق

عمان - أشاد السفير الكندي في الأردن برونو سكوماني بأداء القوات المسلحة الأردنية على الحدود مع سورية، وبتعامل أفرادها مع الأزمة الإنسانية السورية، ومساعدتهم الحثيثة للاجئين السوريين "الفارين من العنف".
وفي كلمة له أمس، بمناسبة "يوم الذكرى" الذي يحييه الكنديون، لتكريم "الجنود الذين قدموا أرواحهم في الحروب وفي مهمات السلام حول العالم"، اثنى السفير على العمل "الشجاع" الذي يقوم به الجيش الأردني والأمن العام والدرك.
وقال إن "هؤلاء الأردنيين يسهمون على نحو كبير بالجهود الدولية لحفظ السلام، وان عملهم يساعد في جعل العالم مكانا أكثر امنا وسلاما".
وأشار السفير، خلال احياء هذه الذكرى، في سفارة كندا امس، الى اهمية هذه المناسبة في بلاده، التي يحييها الكنديون في الحادي عشر من تشرين الثاني (نوفمبر) من كل عام، وفاء لما يزيد على مائة ألف جندي، ضحوا بحياتهم في الحروب العالمية الأولى والثانية والكوريَة، وأيضا لتكريم قدامى المحاربين الكنديين الذين تفانوا وما يزالون في خدمة البلاد كلما دعت الحاجة لذلك.

taghreed.risheq@alghad.jo

التعليق