اتفاقية لتطوير أراض صناعية في "المفرق التنموية" بـ 10 ملايين دينار

تم نشره في الثلاثاء 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • المدادحة (يمين) والخزاعلة يوقعان الاتفاقية أمس - (من المصدر)

طارق الدعجة

عمان- اتفقت شركة تطوير المفرق مع شركة المدن الصناعية الأردنية أمس على تطوير حوالي 1850 دونما في محافظة المفرق بكلفة 10 ملايين دينار.
وبموجب الاتفاقية؛ تتولى شركة المدن الصناعية الأردنية إدارة وتطوير جزء من منطقة المفرق التنموية لمدة عشر سنوات على ان تتحمل كلفة تطويرها شركة المفرق على مراحل.
ووقع الإتفاقية عن شركة تطوير منطقة المفرق رئيس مجلس إدارتها سالم الخزاعلة وعن شركة المدن الصناعية رئيس مجلس إدارتها علي المدادحة بحضور رئيس صندوق استثمار اموال الضمان الاجتماعي رئيس مجلس ادارة شركة الضمان لتطوير المناطق التنموية سليمان الحافظ ومدير شركة المدن الصناعية لؤي سحويل.
وأكد رئيس مجلس إدراة شركة تطوير المفرق سالم الخزاعلة أن الاتفاقية تدعم البيئة الاستثمارية في المحافظة وتفتح لها مقومات الانتاج فضلا عن إيجاد اسواق جديدة داخل الوطن وخارجه ما يمكنها من المساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية على مستوى المحافظة وإيجاد فرص عمل للحد من مشكلتي البطالة والفقر.
وقال الخزاعلة إن "الشركة قامت بتوقيع الاتفاقية لغايات  تسريع  العمل في المنطقة إذ ارتأت الشركة أن تستعين بالخبرات الوطنية المتميزة في  شركة  المدن الصناعية الاردنية من خلال التعاون معهم كمطور فرعي لغايات تخطيط وإنشاء وتشغيل وإدارة وصيانة وإدامة الخدمات والبنية التحتية والمباني الصناعية اضافة الى  تسويق واستثمار العقار لمساحة مخصصة لغايات  الاستعمالات الصناعية".
واشار الخزاعلة الى أن الشركة تعاقدت خلال  الفترة الماضية مع عدة مستثمرين حيث تم بموجب ذلك  توقيع عقود لتطوير 13 مصنعا  على مساحة تقدر  1 كيلو متر مربع وتزيد قيمة الاستثمار المتحقق فعليا على ارض الواقع عن 150 مليون دينار ما بين التطوير بالقطاع  الصناعي  وتطوير البينة التحتية.
وبين الخزاعلة أن عدد المصانع العاملة فعليا في منطقة المفرق التنموية منذ تأسيسها العام 2006  نحو 8 مصانع اضافة الى مصنعين قيد الانشاء إذ بلغ عدد العمالة الفعلية حوالي 540 عاملا منها 40 % من ابناء المنطقة.
وكان صندوق استثمار اموال الضمان الاجتماعي اسس شركة تطوير المفرق للقيام بأعمال تطوير وادارة الموقع الذي اطلق عليه اسم منطقة الملك الحسين بن طلال التنموية بمساحة قدرها 21 كيلومترا مربعا حيث قامت الشركة في ذلك الوقت بإنشاء البنية التحتية كما قام بعض المستثمرين بإنشاء مصانعهم فيها.
ودعا رئيس مجلس ادارة شركة المدن الصناعية  الأردنية علي المدادحة القائمين على تطوير منطقة المفرق التنموية لإنشاء وتنفيذ البنية التحتية للمنطقة الحرة في المفرق التنموية بالتزامن مع انشاء  الجزء المتعلق بالمدينة الصناعية بهدف التكامل بينهما وليس المنافسة.
ولفت إلى أن المدن الصناعية مناطق تنموية  داخل النطاق الجمركي في حين أن المناطق الحرة  تجارية خدمية خارج النطاق الجمركي.
وأكد المدادحة ان تنظيم العمليات الاستثمارية  ورفع كفاءتها الانتاجية في المملكة ضمن النافذة  الاستثمارية الواحدة يتطلب استكمال الاجراءات لاخراج مشروع قانون الاستثمار الذي ينظم  العملية الاستثمارية في جميع النشاطات الاقتصادية.
وبين المدادحة أن منطقة الحسين بن طلال التنموية في المفرق تقع في مكان مميز من ناحية البيئة  الداخلية والخارجية الجاذبة للاستثمارات محليا  ودوليا باعتبارها مركزا متميزا (لوجستك سنتر) للعمليات الاستثمارية في القطاعات الصناعية  والتجارية والخدمية المتعددة.
من جهته؛ قال الحافظ إن "الاتفاقية تدعم البيئة الاستثمارية في المحافظة وتفتح لها مقومات الانتاج  فضلا عن ايجاد اسواق جديدة داخل الوطن وخارجه ما يمكنها من المساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية على مستوى المحافظة وخلق فرص عمل للحد من مشكلتي البطالة والفقر".
وبين الحافظ أن الصندوق سيركز خلال الفترة المقبلة من خلال ذراعه الاستثماري على  ايجاد شراكات استراتيجية مع مؤسسات وطنية عن طريق تجسيد نموذج جديد للاستثمارات النوعية عبر الانفتاح المدروس على القطاع الخاص والمشاركة في مشاريع انتاجية مهمة للاقتصاد الوطني عموما.

tareq.aldaja@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الله يعينك يا خزينه (العميد ابو اياس)

    الثلاثاء 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2013.
    الخزينه تدفع وفي النهايه تسثمر الاراضي ليست لقيام مصانع وانما لاستثمارها كعقار نحن بلد عقاري بامتياز نقطه او السطر