تقليل الملح للتخلص من الشخير

تم نشره في الاثنين 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 01:59 مـساءً

أبوظبي - أوضحت دراسة برازيلية أن التقليل من تناول الملح المضاف إلى الوجبات الغذائية يساعد على معالجة وتخفيف مشاكل التنفس أثناء النوم، أبرزها الشخير.

وأوضحت الدراسة أن ارتفاع ضغط الدم الناتج عن زيادة مستوى الأملاح في الجسم يؤدي إلى انسداد وضيق مجاري التنفس والشعب الهوائية خلال النوم، ما يسبب الشخير الذي ينتج عن صعوبة الاستنشاق وعرقلة دخول الهواء المشبع بالأكسجين إلى الجسم، حسب ما ذكرت وكالة "د ب أ".
وأشارت إلى أن واحدا من كل عشرين شخصا بالغا حول العالم يعاني من هذا الأمر المتضاعف من الاسترخاء الطبيعي لجميع عضلات وأنسجة الجسم أثناء النوم ومنها الجهاز التنفسي المتأثر بارتفاع ضغط الدم الناتج عن زيادة الأملاح لدرجة توقفه تماما عن العمل أحيانا لمدة لا تزيد عن عشر ثوان تؤدي للمعاناة من صعوبات التنفس.
كما تمتد آثار هذه الحالة الصحية المرتبطة بارتفاع ضغط الدم إلى حدوث مشاكل في التنفس أثناء النهار بالإضافة إلى إجهاد في عضلة القلب وتأثيرات سلبية على الكليتين، الأمر الذي يزداد عند مرضى السكري ومن يعانون من زيادة في الوزن أو احتقان مزمن في الجيوب الأنفية ومن يتناولون بعض الأدوية المساعدة على النوم أو في حالة تغير الهرمونات عند النساء بالذات.
ونصحت الدراسة التي أجريت بمركز أبحاث مستشفى "دي كلينيكاس" بالبرازيل بالتقليل من تناول الأملاح إذا لم يمكن تجنبها كليا مع الحرص على مدرات البول حتى يزيح الجسم الفائض من الكميات الزائدة عن حاجته من هذه الأملاح.

 (سكاي نيوز عربية)

التعليق