"ركن الطهي": روائح التوابل تنتشر في أروقة معرض الشارقة للكتاب

تم نشره في الاثنين 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 06:33 صباحاً
  • فعاليات الطبخ في معرض الشارقة الدولي للكتاب - (من المصدر)

غيداء حمودة

الشارقة- يجد محبو فن الطبخ فرصة لهم للتعرف على وصفات جديدة من مطابخ عالمية في "ركن الطهي" في معرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي تنتشر فيه روائح البهارات الهندية والزعفران الفارسي مع المقبلات اللبنانية والحلويات الخليجية، على مدار انعقاد المعرض الذي يستمر حتى 16 تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي.
ويستقطب "ركن الطهي"، الذي جهز له مكان رحب مع مطبخ واسع في القاعة الخامسة في المعرض، عدداً كبيرا من الزوار يوميا من النساء والرجال على حد سواء، وفي الفترتين الصباحية والمسائية، حيث يقدم الطهاة المحترفون تجربتهم وخبرتهم للحاضرين. 
ومن الهند، موطن الأطباق الغنية بالبهارات التي لا يقاوم مذاقها، حلوة كانت أم حامضة، حارة أم لاذعة، يأتي الطاهيان فيكي رتناني وسنجيف كابور، ليقدما مجموعة من الأطباق المستوحاة من طبيعة الهند الغنية بالخضراوات والأعشاب والبهارات، حيث تتميّز هذه الأطباق بسهولة وسرعة تحضيرها، علاوة على إمكانية تجهيزها من مواد تكون متوفرة غالباً في البيت.
وفي كل فعالية يقدمها الطاهي رتناني أو زميله كابور لا بد أن يكون أرز الكاري أو دجاج التندوري حاضراً، في أطباق تمتزج فيها حرارة مواقد الطهي مع قرون الفلفل المشتعلة والكثير من التوابل القوية النكهة، لتضفي على المطبخ الهندي روائح زكية. ولا ينسى الطاهيان، السلطات المضاف إليها غالباً بعضٌ من أصناف الخضراوات التي لا تعيش إلا في شبه القارة الهندية.  أما المطبخ الفارسي المعروف بكثرة استعماله للتوابل والأعشاب العطرية مثل؛ الزعفران، والزيزفون والكمون والبقدونس، فيشارك هذا العام في المعرض اثنان من كبار الطهاة في إيران وهما سالي بوتشر وجمشيد غولشان إبراهيمي، اللذان يبدعان معاً تشكيلة متنوعة من الأطباق التي لا يخلو أحدها من الكباب والأرز البسمتي وكعك الخضراوات، إلى جانب المشروبات الكثيرة التي تزيد من شهية المائدة الإيرانية.
ويكثر الطاهيان بوتشر وإبراهيمي من استعمال الفواكه في الطهي، مثل الخوخ والرمان والسفرجل والمشمش والزبيب، إلى جانب المكسرات مثل الفستق الحلبي والكاجو واللوز والصنوبر، والتي يعتبرونها من العناصر التي تضفي على أطباقهم مذاقاً فريداً ومظهراً رائعاً. ولا ينهيان فقراتهما إلا بدعوة الحاضرين إلى تذوق هذه الأطباق وإبداء الرأي فيها، في فعالية لا تخلو من مشاركة كل أفراد الأسرة.
ومن لبنان، ضيف شرف الدورة الثانية والثلاثين من المعرض، وموطن أوسع تشكيلة من المقبلات التي تبدأ من الحمص والبابا غنوج والمحمرة ولا تنتهي عند التبولة والفتوش، تقدم الطاهية المعروفة دلال كنج وصفات شعبية لإعداد هذه الأطباق إلى جانب الحلويات والأطايب المالحة والحلوة.
وتخصص كنج كل يوم تقام فيه هذه الفعالية لعدة أطباق محببة لأفراد الأسرة مثل المشاوي والمحاشي والشوربات، مع الاهتمام بمحبي الأطباق النباتية التي يقبل عليها كثير من العرب والأجانب. وتشارك الطاهية الكويتية عرفات الأربش جمهور معرض الشارقة الدولي للكتاب بخبرتها الطويلة في إعداد أشهى المأكولات الخليجية، إضافة إلى اهتمامها بشرح طرق إعداد السلطات والمعجنات والحلويات، المعروفة في دول الخليج العربي.

ghaida.h@alghad.jo

التعليق