برنامج منوع خاص بالطفل في معرض الشارقة للكتاب

تم نشره في الأحد 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • جانب من فعاليات برامج الأطفال في المعرض -(من المصدر)

غيداء حمودة

الشارقة- يأتي الاهتمام بالطفل وتنمية شخصيته وقدراته من أوليات إمارة الشارقة، وانطلاقا من هذه الأولية، يتضمن معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الثانية والثلاثين، والذي يستمر حتى 16 من تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي حوالي 200 فعالية مختلفة، تناسب مختلف الفئات العمرية للأطفال، سواء في المدارس أو رياض الأطفال.
وتعتبر تلك الفعاليات محطة زيارة أساسية لكافة طلبة المدارس والأطفال مع ذويهم، يحضرون فيها الورش التعليمية الهادفة إلى تنمية الوعي لدى الطفل، والمسرحيات الهادفة والمسلية، حيث يكون الأطفال أحد أكثر المستمتعين بالمعرض، خصوصاً ان هذه البرامج والفعاليات تسهم بشكل كبير في تطوير قدراتهم الفكرية والمعرفية والسلوكية، وتتنوع هذه الانشطة والبرامج والفعاليات.
وتتنوع مواضيع الورشات وعنوانيها في المعرض ومنها التي تعنى بالبيئة وأخرى بالفن والرسم وغيرها، ومن الورشات التي يضمها المعرض: "سيؤول صديقة البيئة"، "الطاقة الخضراء"، حيث تهتم هذه الورشة بصناعة المراوح الخاصة المرسومة والملونة وفق الأسلوب الكوري، وذلك باستخدام الورق الكوري التقليدي، وأقلام التلوين الخشبية، وأقلام الشمع والألوان الزيتية والحبر الكوري، وهناك ايضاً ورشة "متحف الفنون الأقنعة"، حيث يمكن للأطفال في عالم الأقنعة المشوق أن يبتكروا أقنعتهم الخاصة المميزة، المستلهمة من أشكال الحيوانات المحببة لديهم، حيث يرغب كل طفل في صناعة قناع جذاب من خلال قصص مبدعة.
وفي منطقة الاستكشاف يمكن للطفل أن يتعرف إلى الطيور والوحوش، وأين يعيش البوم، وماذا يأكل، وكيف تمشي بعض الحشرات على الماء، وكيف يجمع النمل طعامه، حيث تتم الإجابة عن هذه الأسئلة وغيرها، مع التطرق إلى الجانب البري لاستكشاف الطيور وجميع أنواع الحشرات.
وفي هذه المنطقة الجاذبة للأطفال يكتشف الأطفال مملكة الحيوان، ويتعرفون على عاداتهم وتكيفهم مع محيطهم، ودورات الحياة للمخلوقات المفضلة لديهم، وذلك من خلال تجربة حية تتضمن الاستماع إلى الأصوات المميزة لبعض من تلك الحيوانات.
ولعشاق التصوير الرقمي أقيمت ورشة صباحية أمس، تم من خلالها تعليم أساسيات التصوير الرقمي والتقاط الصور، والتعرف على جميع أنواع الكاميرات وملحقاتها.
ولن ينسى الاطفال محطة المرح، حيث يمكن للطفل أن يكتشف مفهوم الكثافة، ويعرف لماذا تغرق الأجسام وتطفو، وبإمكانه ان يقوم بعمل أنابيب الفقاعات من خلال مجموعة من الوسائل الممتعة التي توفرها محطة المرح.
أما في جانب المسرح، فهناك مسرح الحكواتي، حيث يتم تقديم قصص وأغان من فلسطين، وعروض فنية مشوقة للكبار والصغار، تقدمها الحكواتية دنيس أسعد بصحبة الفنان كمال خليل، عبر رحلة خيالية ممتعة، تعرض لجوانب عديدة من فلسطين، بالاعتماد على سلسلة من الحكايات والأغاني الشعبية.
ويمكن للأطفال الاستمتاع أيضاً بمتابعة المسرحية الكويتية الاختراع العجيب، على المسرح الخارجي، وتدور المسرحية حول العالم نادر، وهو عالم ومخترع ذكي جداً، يعيش في مختبره يبدو مشغولاً على الدوام باختراعاته وابتكاراته التي يسعى من خلالها إلى تقديم خدمة لوطنه، وحمايته من كل يد تحاول العبث في أمنه وأمانه، والمسرحية من بطولة باسمة حمادة وأحلام حسن، وأحمد إيراج، ومحمد رمضان ونخبة من الممثلين.
وصباحاً ايضاً يمكن للأطفال مشاهدة فيلم كارز تو، وهو عبارة عن منافسة مثيرة بين مجموعة من السيارات لنيل الجائزة الكبرى في سباق السرعة، وعبور طريق يمتلئ بالحفر والمسارات الالتفافية والمفاجآت التي تظهر بين الحين والآخر، في إطار يدعو للدهشة والاستمتاع والتفاعل.
يذكر أن معرض الشارقة للكتاب كان قد تم تأسيسه في العام 1982 بمرسوم أميري أصدره سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقد تطور المعرض ليصبح واحداً من أهم وأكبر المعارض الدولية للكتاب في منطقة الشرق الأوسط.
ويعد المعرض الذي تستمر فعالياته لمدة أحد عشر يوماً نتيجة طبيعية ومباشرة لما تقوم به إمارة الشارقة من جهود حثيثة ومتفانية، التزاما منها بتطوير وتعزيز ثقافة القراءة في الشارقة والإمارات العربية المتحدة، وهو ما يتجلّى بكل وضوح في شعار المعرض "في حب الكلمة المقروءة".
ويتميز المعرض في دورته الحالية بمشاركة نحو 1010 دور نشر، من 53 دولة منها 23 دولة عربية، وثلاث دول أجنبية تشارك للمرة الأولى، هي؛ البرتغال، ونيوزيلندا، وهنغاريا. وتضم العناوين المشاركة في المعرض نحو 405 آلاف عنوان، بزيادة 20 ألف عنوان على دورة العام الماضي، وذلك في مختلف العلوم والمعارف والمعاجم وكتب أدب وثقافة الطفل والناشئة، تنتمي إلى 180 لغة، وبلغت مساحة العرض نحو 16800 متر مربع، من ضمنها منصات مجهزة ومتكاملة للعارضين، ويشهد المعرض أكثر من 580 فعالية مختلفة.

ghaida.h@alghad.jo

التعليق