كيف تحمي طفلك خلال رحلات الطيران؟

تم نشره في الأحد 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • أرشيفية

برلين - حذّر طبيب الأطفال الألماني أولريش فيغلر من إمكانية أن يتعرض الأطفال المصابون بنزلات البرد لبعض الاضطرابات أثناء رحلات الطيران نتيجة تغيّرات ضغط الهواء على متن الطائرة.
وأرجع فيغلر، عضو الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين حدوث هذه الاضطرابات إلى اختلاف معدلات ضغط الهواء بين الأذن الوسطى وكابينة الطائرةa أثناء إقلاع الطائرة أو هبوطها؛ حيث ينخفض ضغط الهواء داخل الطائرة أثناء الإقلاع، ما يؤدي إلى تقوس طبلة الأذن إلى الخارج؛ ومن ثمّ يشعر الطفل بالألم.
ولتجنب ذلك أوصى فيغلر بضرورة إعطاء الطفل نقاطا للأنف قبل إقلاع الطائرة؛ ومن ثمّ سيزول تورم الأغشية المخاطية، ويحدث توازن للضغط على نحو أفضل بفعل عملية البلع.
وبالنسبة للأطفال الرُضع الصغار للغاية الذين لا يُمكنهم إدراك دور عملية البلع في التصدي للضغط أثناء الطيران، أوصى الطبيب الألماني بأنه يتوجب على الآباء حينئذٍ القيام بهذا الدور وإعطاء الطفل زجاجة الرضاعة بمجرد إقلاع الطائرة لمدة 15 دقيقة كاملة؛ ومن ثمّ يقوم الطفل بعملية البلع طوال فترة الإقلاع.
وأوضح طبيب الأطفال الألماني كيفية حدوث ذلك بأنه أثناء مص الطفل لزجاجة الرضاعة تنفتح القناة الموصلة بين الأذن الوسطى ومنطقة البلعوم؛ ومن ثمّ يصل الهواء إلى الأذن الوسطى ويحول دون وجود الفراغ المؤدي لاختلاف ضغط الهواء.
وأردف فيغلر أن هبوط الطائرة، الذي يحدث خلاله اختلاف في معدلات ضغط الهواء ولكن بشكل عكسي، يتسبب في الشعور بالألم على نحو أكبر، لافتاً إلى أنه غالباً ما يستغرق مدة زمنية أطول من الإقلاع. لذا شدّد الطبيب الألماني على ضرورة أن يبدأ الآباء في إعطاء طفلهم زجاجة الرضاعة قبل 20 دقيقة من بداية هبوط الطائرة. -(د ب أ)

التعليق