حملة التطعيم ضد شلل الأطفال تشهد إقبالا كثيفا في الأغوار الوسطى

تم نشره في الجمعة 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً

حابس العدوان

الأغوار الوسطى - شهدت مناطق الأغوار الوسطى إقبالا منقطع النظير على التطعيم ضمن الحملة الوطنية للتطعيم ضد الحصبة والحصبة الألمانية وضد شلل الأطفال التي أطلقتها وزارة الصحة. وبدت المراكز الصحية في لواءي الشونة الجنوبية ودير علا مكتظة بالمراجعين الذين اصطفوا للحصول على المطاعيم.
وكانت وزارة الصحة بالتعاون مع منظمتي الصحة العالمية والأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" قد بدأت يوم السبت الماضي، بحملة وطنية للتطعيم ضد أمراض الحصبة والحصبة الألمانية وضد شلل الأطفال، إضافة الى إعطاء جرعات من فيتامين A بهدف حماية الفئات المستهدفة بعد ظهور إصابات بالمرض في سورية.
وأكد مدير صحة لواء الشونة الجنوبية الدكتور ناصر العبادي أنه جرى إعطاء  حوالي 20 ألف مطعوم خلال الخمسة أيام الماضية، في حين ما زالت المراكز الصحية تكتظ بالمراجعين الراغبين بالحصول على المطاعيم، لافتا انه جرى إعطاء المطعوم الثنائي ضد الحصبة والحصبة الألمانية لحوالي 11 ألف شخص ومطعوم شلل الأطفال لحوالي 5 آلاف، إضافة إلى 4 آلاف جرعة فيتامين A.
وأشار العبادي أن المديرية عملت على توفير عشرة فرق تطعيم ثابتة في المراكز الصحية المنتشرة في اللواء، إضافة إلى ثلاثة فرق جوالة لتطعيم طلبة المدارس، موضحا أن هذا الإقبال ينم عن وعي المواطنين وحرصهم على سلامة وصحة أبنائهم. بدوره، أكد مدير صحة لواء دير علا الدكتور حمدان المعادات أنه ولغاية نهاية دوام يوم امس، جرى إعطاء حوالي 14 ألف جرعة مطعوم ضد الحصبة و6500 مطعوم ضد شلل الأطفال و6 آلاف جرعة من فيتامين A، مبينا أن الإقبال على المراكز الصحية ما زال كثيفا ما يعكس وعي المواطن لأهمية هذه الحملة الوطنية.
وأشار المعادات إلى أهمية تعاون كافة الدوائر الحكومية التي وفرت الإمكانات اللازمة للقيام بهذه الحملة والوصول لكافة مناطق اللواء، مؤكدا على أهمية الدور الذي قامت به مديرية الأوقاف في حث وتشجيع المواطنين على التطعيم من خلال أئمة المساجد.

habes.alodwan@alghad.jo

التعليق