إربد: تعليق اعتصام معاقين بعد وعود بتلبية مطالبهم

تم نشره في الخميس 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً

أحمد التميمي
إربد– علق ذوو التحديات الخاصة وذووهم اعتصامهم المفتوح الذي بدأ أول من أمس أمام مبنى محافظة إربد حتى إشعار آخر، بعد وعود بفك أرصدة جمعية أطفال جمعية رعاية الطفل المعاق الخيرية في إربد.
وأكد الناطق باسم الجمعية محمد حسين بطاينة أنه تم الاجتماع مع محافظ إربد أمس حيث وعدهم بتحقيق مطالب 92 طفلا معاقا ترعاهم الجمعية والمركز الذي أنشئ بمكرمة ملكية سامية، ويعمل فيهما عاملون ومدرسون ومعالجون ومشرفون وإداريون تطوعا؛ لخدمة هذه الشريحة من الأطفال المعوقين.
وأوضح أن مطالب المعتصمين ليست مقتصرة على إجراء الضمان الاجتماعي بالحجز على موجودات الجمعية والمرافق التابعة لها، وإنما هناك مشاكل أخرى تعاني منها الجمعية والمركز، وفي مقدمتها سحب مديرية التربية والتعليم لثلاث معلمات كانت خصصتها للتدريس في المركز إلى جانب عدم الحصول على أي دعم من وزارة التنمية الاجتماعية التي تعمل الجمعية تحت مظلتها.
وطالب البطاينة باسم المعتصمين وذويهم الجهات المعنية بحل مشاكلهم وتوفير الدعم المناسب قياسا على أدائها وانجازاتها وإزالة الحجز التحفظي على موجوداتها ما أدى إلى إغلاقها.
وقال محافظ اربد خالد أبو زيد إنه أجرى اتصالات مكثفة مع الجهات المعنية وعلى رأسها إدارة مؤسسة الضمان الاجتماعي للعمل على حل هذه الإشكالية، موضحا أن مساعد المدير العام أبدى استعداد المؤسسة للقاء ممثلين عن الجمعية.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق