"شورى الإخوان": مسيرة الإصلاح "في تراجع" والحكومة عاجزة عن حل مشكلات البلاد

تم نشره في السبت 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً

عمان - الغد - اعتبر مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين، ان المعالجات الحكومية للملفات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية   "ما تزال عاجزة عن مواكبة التغييرات".
ورأى المجلس، وفق بيان صدر عنه أول من أمس، عقب جلسة غير عادية، ان مسيرة الإصلاح   "في تراجع في ضوء التوسع في توقيف الناشطين في الحراك  ".
واستعرض المجلس في جلسته، جملة من العوامل والمؤثرات والمتغيرات المحلية والإقليمية والدولية، وأثر ذلك على مسيرة الإصلاح.
وقال ان مسيرة الإصلاح   "انتابها انكفاء وتراجع ملحوظ، برزت مؤشراته بتقدم الحالة الأمنية والتي تمثلت بالتوسع في توقيف الناشطين فترة زادت على أربعة أشهر، وبدون أي مبررات أو مسوغات  ".
ودعا المجلس لما اسماه   "البدء بحالة انفراج وطني يؤدي إلى ضرورة توافقات وطنية وحوارات جادة، لإنتاج مناخ سياسي قادر على إصلاح التشريعات القانونية والدستورية، وتقديم المفسدين الذين تسببوا في أزمة الوطن الاقتصادية إلى القضاء  ".
في سياق آخر، أكد شورى الجماعة وقوفه مع الشعب السوري في محنته ومطالبه العادلة، كما أكد مطالبته بعودة الشرعية والمسار الديمقراطي، وشجب   "عمليات التنكيل والقتل والاعتقال في مصر  "، على حد تعبيره.
إلى ذلك، استنكر المجلس الإجراءات الصهيونية بخصوص تهويد القدس والمسجد الأقصى المبارك، وطالب الحكومة بتحمل مسؤولياتها حيال ذلك.

التعليق