تنس حول العالم

نادال: فيدرر لا يهتم بالصعود للمركز الأول في التصنيف

تم نشره في الأربعاء 30 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً
  • الاسباني رفاييل نادال في مؤتمر صحفي أول من أمس - (أ ف ب)

باريس- قال اللاعب الإسباني رفائيل نادال، إن غريمه السويسري روجيه فيدرر لا يحتاج إلى أن يكون المصنف الأول عالميا بعد الآن، مشيرا إلى احتمال أن ينافس فيدرر بقوة على لقب بطولة استراليا المفتوحة للتنس العام المقبل.
وكان تراجع مستوى فيدرر ملحوظا في 2011، وهو العام الذي شهد فشله في الفوز بأي من البطولات الأربع الكبرى لأول مرة منذ 2003.
وتلقى اللاعب ضربة أخرى على صعيد الاداء هذا الموسم، وكان أفضل ما حققه هو بلوغ الدور نصف النهائي لبطولة استراليا المفتوحة، وهي المرة الأولى التي لا يصعد فيها إلى نهائي بطولة كبرى منذ 2002.
ومع ذلك يمتلك اللاعب السويسري رقما قياسيا بعد أن نال 17 لقبا في البطولات الأربع الكبرى ليمضي 302 اسبوع في قمة التصنيف العالمي.
ويرى نادال أن فيدرر ما يزال يمثل منافسا لا يستهان به، وقال اللاعب الاسباني في مؤتمر صحفي على هامش بطولة باريس الماسترز حيث يمكن أن يلتقي الاثنان في النهائي "ليس لدي أي شك في هذا الأمر. موهبته تسمح له بأن يكون واحدا من المرشحين وأن يواصل الفوز بأفضل البطولات خلال العام".
وأضاف "لذا فإن الحديث عما إذا كان قادرا على العودة أو محاولة العودة للمركز الأول في التصنيف ليس من أهدافه على حسب اعتقادي لأنه موجود في النهاية. لقد ظل في صدارة التصنيف العالمي لفترة طويلة".
وسيكون تصنيف فيدرر -الذي خسر في نهائي بطولة بازل أمام الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو الأحد- هو الخامس في بطولة باريس مع تطلعه لضمان مكان في البطولة الختامية لموسم تنس الرجال الشهر المقبل.
وقال نادال إنه اذا كان فيدرر قلقا بشأن احتمال الغياب عن البطولة الختامية، فإن المؤشرات كافة تشير إلى العكس، وأضاف "في النهاية ما يجعلك سعيدا هو أن تنزل إلى الملعب ولديك احساس بأن بوسعك الفوز ببطولة. هذا بالتأكيد الشيء الوحيد الذي سيقلقه"، مشيرا إلى أن فيدرر لديه بالتأكيد خططه للعام 2014.
وخرج فيدرر هذا العام من قائمة أول أربعة لاعبين في التصنيف العالمي لأول مرة منذ العام 2003.
سيليتش يشعر كالطفل
من جهة ثانية، وبعد غياب دام أربعة أشهر عن ملاعب التنس للإيقاف بسبب المنشطات، شعر مارين سيليتش وكأنه طفل يلعب لأول مرة في بطولة باريس للماسترز أول من أمس الاثنين.
وقلصت محكمة التحكيم الرياضية فترة إيقاف سيليتش من تسعة إلى أربعة أشهر وشعر اللاعب الكرواتي بسعادة كبيرة لمجرد المشاركة في المباراة التي انتهت بفوزه على الهولندي إيجور سيسلينج 5-7 و6-1 و6-4 في الدور الأول للمسابقة، وقال سيليتش في مؤتمر صحفي "أشعر وكأني طفل يلعب لأول مرة. العودة إلى الملعب منحتني شعورا رائعا واستمتعت بكل لحظة، كل تفكيري انصب على الاستمتاع بالمباراة ومدى سعادتي بالعودة إلى الملعب".
وكان الاتحاد الدولي للتنس أوقف سيليتش تسعة اشهر في أيلول (سبتمبر) الماضي بعد سقوطه في اختبار للكشف عن المنشطات.
وقال الاسباني نادال إنه سعيد بعودة سيليتش، وأضاف في مؤتمر صحفي "الشيء الوحيد الذي أستطيع قوله إني سعيد برؤية مارين يعود إلى البطولات. إنه شخص جيد ولاعب رائع". -(رويترز)

التعليق