استكمالا لحملة دعم المنتخب الوطني "يلا عالبرازيل"

اتحاد الكرة يعلن عن مبادرة "وحد زيك.. وادعم النشامى" في مهمته المونديالية التاريخية

تم نشره في الأربعاء 30 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً
  • صلاح الدين صبرة (يمين) ومهند محادين يتحدثان في المؤتمر الصحفي أمس - (تصوير: جهاد النجار)

مصطفى بالو

عمان - استكمل اتحاد الكرة حملة "يلا على البرازيل"، لدعم وتشجيع "النشامى" بمبادرة جديدة تحمل عنوان "وحد زيك.. وادعم النشامى"، بهدف مواصلة طموح الشعب الأردني بتواجد الأردن في مونديال البرازيل 2014، والتي أعلن عنها أمس من خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في مقر اتحاد الكرة، وتحدث فيها نائب رئيس اللجنة التنفيذية لإتحاد الكرة م.صلاح صبرة، ومدير دائرة التسويق والاتصالات مهند محادين، وشاركهم الحديث ممثل شركة "icon51"، إحدى الشركات الراعية للحملة بحضور رجال الإعلام الرياضي.
وكان نائب رئيس اللجنة التنفيذية م.صلاح صبرة، تحدث في بداية المؤتمر الصحفي منطلقا من عنوان المبادرة "وحد زيك.. وإدعم النشامى"، مشيرا الى التطور الذي حصل في مسيرة اتحاد الكرة و"النشامى"، والذي اعتبره بأنه أنجز مرحلة مهمة في تاريخه الكروي بالوصول الى الملحق العالمي والوقوف على بعد خطوة من البرازيل، مؤكدا أن هذا الانجاز جاء بدعم جلالة الملك الرياضي عبدالله الثاني ابن الحسين، وتوجيهات نائب رئيس الاتحاد الدولي "فيفا"، ورئيس اتحاد الكرة سمو الامير علي بن الحسين.
وتابع: "الثالث عشر من الشهر المقبل تاريخ حاسم ومهم لدى جميع الاردنيين وليس الكرة الاردنية فحسب، عندما يقف النشامى امام الاورغواي في عمان، ويحتاج إلى دعم كافة شرائح المجتمع الاردني المعنوي والمادي لمنحه القوة في تجاوز الخطوة الاولى الى البرازيل، وإتمامهما بالخطوة الثانية على بعد ايام في الاورغواي، لتحقيق الحلم الذي بات في مخيلة الجميع واقعا اكيدا".
وأضاف صبرة، أن لكل مرحلة متطلباتها، منوها بأن الجميع يدرك الوضع المادي الصعب الذي يعيشه اتحاد الكرة، تبعا للمصاريف المالية الباهظة التي يحتاجها لتنفيذ برامجه، عائدا الى مباراة اوزباكستان التي تأهل منها المنتخب الى الملحق العالمي واحتياجه الى طائرة خاصة بكلفة 150 ألف دولار، والآن يحتاج لمثلها إلى جانب احتياجاته في خطة إعداده ومعكسراته ومبارياته ومستحقات ومكافآت اللاعبين والجهاز الفني وغيرها من المتطلبات المالية التي تحتاج الى وقفة "أردنية"، من جميع الجهات الرسمية والخاصة وجميع أطياف الشعب الاردني بجميع اطيافه، ليصبح الحلم حقيقة رغم صعوبة المهمة مقدرا دور الإعلام الذي اعتبره جزءا من منظومة اتحاد الكرة، وصوته إلى جميع ابناء الوطن، ناقلا شكر وتقدير سمو الامير علي الى جميع ابناء الشعب الاردني، وجميع الجهات والمؤسسات الإعلامية الداعمة لمسيرة كرة القدم الاردنية، وترويج حملات دعم "النشامى".
محادين: "يلا على البرازيل بمضامين جديدة"
من جانبه، تابع مدير دائرة التسويق والاتصال مهند محادين توضيح مبادرة "وحد زيك.. وادعم النشامى"، والتي أكد أنها تندرج تحت حملة "يلا على البرازيل"، وتهدف إلى مشاركة جميع شرائح المجتمع الاردني في مسؤولة المشاركة بدعم المنتخب في هذه المرحلة المهمة من مسيرته المونديالية، وتوحيد الجهود والالتفاف حول المنتخب الوطني من اجل تواجد الاردن بجميع تفاصيله وليس منتخب الكرة فحسب في المحفل العالمي.
وقدم محادين شرحا تفصيليا للفكرة والمقترن بعرض "داتا شو" التوضيحي، مقدما الشكر للشركات الداعمة للحملة بشكل عام منها "ارابيا، ايفون 51، وانتر ماركت" للدعاية والاعلان، معرجا على الفكرة الاسياسية للحملة التي انطلقت من "يلا عالبرازيل"، التي انطلقت من فاه نشمي أردني حلم الوطن في تصفيات الدور الحاسم، وتابعها اتحاد الكرة بأسلوب دعائي وترويجي لجلب الدعم المادي والمعنوي لمسيرة المنتخب الوطني.
وعرج محادين، على أهداف المبادرة التي تتلخص بتكاتف جميع شرائح المجتمع في دعم مسيرة المنتخب الوطني واكمالها للوصول الى البرازيل، الى جانب خلق حالة من التواصل الدائم وتعزيز الولاء الذي يمتاز به جميع الاردنيين من حملات ترويج المواد الدعاية وتوسيقها في جميع مناطق المملكة، الى جانب دعم الحالة النفسية للنشامى من خلال توحيد زي المشجعين ليشعر اللاعبون ان جميع الاردنين يقفوف خلفهم، وخلق شعور المشاركة في مسؤولية دعم المنتخب الوطني من جميع اطياف الشعب الاردني، ويتم استثمار الرسائل الخلوية من جميع شبكات الاتصال والتي يرصد ريعها لدعم النشامى.
وتوقف محادين عند بنود الحملة التي تحمل العنوان الرئيسي "يلا عالبرازيل"، ويندرج تحت مظلتها "وحد زيك.. وادعم النشامى"، من خلال المواد الدعائية "تشيرتات، قبعات، اكواب وستاندات" بالونين الابيض والاحمر، وضمن أسعار معقولة يرصد ريعها لدعم النشامى، والرسائل القصيرة من خلال ارسال كلمة نشامى باللغة العربية أو الإنجليزية من خلال جميع شبكات الاتصال ويرصد ريعها للنشامى واستمرا فصول حكاية دعم النشامى من خلال الحملة، وتوسيع دائرة الدعم في المجتمع الاردني، إلى جانب مشاركة مخرجين ومنتجين لاصدار تسجيل "فيديو" قصير، تشارك فيه شخصيات مؤثرة في المجتمع الاردني لإيصال رسالة دعم النشامى الى جانب التوصل الى اتفاقية مع الاعلامي الزميل محمد الوكيل من خلال برنامجه الاذاعي لتحفيز دعم المنتخب.
وشارك ممثل شركة "icon 51" في توضيح الفكرة واستعراض خطولات العمل على الموقع الإلكتروني الذي استحدث تحت مسمى "يلا على البرازيل"، والذي أكد انه يوجه رسالة بضرورة دعم المنتخب الوطني ومسيرته المونديالية التاريخية الى جميع ابناء الاردن داخل وخارج الوطن، وإستثمار مواقع التواصل الاجتماعي إلى جانب طريقة ارسال الرسائل القصيرة عبر جميع الشبكات، وكذلك استخدام بوابات الدفع الالكتروني لجلب الدعم واشتمال الموقع المستحدث على "فيديوهات" وأغان وطنية حماسية ولقطات من مباريات حاسمة للنشامى، تهدف إلى تشجيع الاردنيين للمشاركة في المسؤولية الاجتماعية تجاه دعم المنتخب في الملحق العالمي أمام الأورغواي.

mostafa.balo@alghad.jo

التعليق