بناء غرف صفية في الحصن لاستيعاب الطلبة السوريين

تم نشره في الأربعاء 30 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد - قررت وكالة الإنماء البريطانية بناء ست غرف صفية في مدرسة ميسلون التابعة لمديرية تربية وتعليم لواء بني عبيد في بلدة الحصن، لاستيعاب الطلبة السوريين وعددهم 500 طالب وطالبة.
جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها وفد الوكالة إلى المدرسة أمس، والتقى مدير التربية والتعليم في لواء بني عبيد الدكتور فواز التميمي، حيث تم التأكيد على الإسراع في توفير الغرف الصفية وبناء ما يلزم من إضافات لتمكين الطلبة السوريين من نيل حقهم في التعليم في ظل الأوضاع التي يعيشونها نتيجة الأزمة السورية وتداعياتها المختلفة وبخاصة تأثيرها على التعليم.
وقام الوفد بمعاينة المدرسة التي سيتم فيها بناء الغرف الصفية، ووعد ببدء العمل في أقل من شهر.
وقدم مدير التربية والتعليم شرحا للوفد البريطاني حول مجمل الأوضاع التعليمية التي يعيشها الطلبة السوريون والحاجة إلى إيجاد الدعم والمساندة للجهود التي تبذلها وزارة التربية والتعليم ممثلة للحكومة الأردنية في التعاطي مع الأزمة بما يوفر متطلبات إنجاح هذه الجهود وفي ظل أوضاع اقتصادية صعبة يمر بها الأردن مما يزيد من حجم المشكلات ويلقي بتبعات وأعباء إضافية، مشيدا بدور الوكالة لدعمها مختلف المشروعات المدرسية والعديد من البرامج التطويرية في المناطق والأقاليم ومن ضمنها المدارس المجتمعية. وأوضح أن منطقة الحصن لا تتوفر فيها حتى الآن مدرسة مسائية تستوعب الطلبة السوريين حيث طلبت المديرية استحداث مدرستين واحدة للذكور وأخرى للإناث مع وجود أكثر من 450 طالبا وطالبة سوريين في المدينة بانتظار التحاقهم بالمدارس، باستثناء 40 طالبا وطالبة التحقوا مبكرا.

التعليق