وزير المالية: استكمال عملية إصدار سندات يوروبوند بفائدة 2.5 %

تم نشره في الأربعاء 30 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً
  • جانب من اجتماع وزير المالية ونائب محافظ البنك المركزي لإصدار سندات بالدولار الأميركي - (من المصدر)

عمان-الغد- أعلن وزير المالية، د.أمية طوقان، عن إتمام عملية إصدار سندات بالدولار الأميركي في الأسواق العالمية باسم المملكة الأردنية الهاشمية.
وبلغت قيمة الإصدار الإجمالية 1.25 مليار دولار أميركي ولمدة سبع سنوات تستحق دفعة واحدة في نهاية عمر السندات في العام 2020، وبسعر فائدة 2.503 % تدفع الفوائد المترتبة على الإصدار بشكل نصف سنوي لغاية تاريخ الاستحقاق، ويعد هذا الإصدار الأول من نوعه للمملكة في الأسواق العالمية بكفالة الحكومة الأميركية.
جاء الإعلان عن ذلك بحضور نائب محافظ البنك المركزي الأردني، الدكتور عادل الشركس، وممثل عن الوكالة الأميركية للإنماء الدولي Paul Bruning.
وفي هذا السياق، قدم وزير المالية الشكر الى الحكومة الأميركية على دعمها المتواصل للأردن، وإلى السفارة الأميركية بعمان ممثلة بالسفير Jones Stuart على جهوده الكبيرة من أجل إنجاح عملية الإصدار.
وضمن هذا الإطار، قامت الحكومة الأميركية ممثلة بالوكالة الأميركية للإنماء USAID بإصدار ضمانات كاملة للالتزامات المترتبة على أصل الدين والفوائد المستحقة لهذه السندات، وقد قامت الحكومة الأردنية بتحقيق الشروط القانونية كافة المتعلقة بالكفالة.
كما أشاد وزير المالية بنجاح عملية الإصدار، وشكر الجهات كافة التي أسهمت في إتمام الإصدار والمتمثلة في البنوك والمعينين مديرين للإصدار والمستشارين القانونيين المحليين والدوليين، موضحاً أن حصيلة الاكتتابات بلغت ما يزيد على (2.20) مليار دولار أميركي أو ما نسبته (180 %) من حجم الإصدار، وأنه تم بيع الإصدار بالكامل لمجموعة من كبار المستثمرين الأميركيين، وسيتم قيد المبلغ لحساب البنك المركزي لدى ستي بنك/ نيويورك خلال أسبوع، وسيقوم البنك المركزي الأردني بدوره بقيد القيمة المعادلة بالدينار لحساب الخزينة العامة لديه. وبين وزير المالية أن الحكومة الأردنية لجأت لمثل هذا التمويل لتحقيق التوازن بين الدين الداخلي والخارجي والاتجاه نحو الاقتراض الخارجي لتمويل عجز الموازنة والتخفيف على الاقتراض الداخلي وعدم مزاحمة القطاع الخاص في الحصول على التمويل اللازم لتنفيذ مشاريعه من خلال السوق المحلي.
وقال طوقان إن الاتفاقية قدمت الفرصة للحصول على تمويل خارجي بأسعار فائدة متدنية ترتقي إلى شروط اقتراض الولايات المتحدة الأميركية، وبالتالي تخفيض مدفوعات الفوائد.
كما أن حجم التغطية وسعر الفائدة المتحقق يعكس فهم الأسواق المالية لأهمية عملية الإصلاح السياسي والاقتصادي في الأردن.

التعليق