"عالم بلا ألوان": تعزيز الوعي البيئي لدى الأطفال

تم نشره في الثلاثاء 29 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً
  • مشهد من العرض المسرحي "عالم بلا ألوان" - (من المصدر)

عمان-الغد- تصور المسرحية التفاعلية "عالم بلا ألون" الموجهة للأطفال التحديات البيئية التي تواجه عالمنا اليوم والمتعلقة بتغير المناخ، الكوارث الطبيعية، ونقص المياه في منطقتنا عن طريق عرض حقائق علمية في محتوى الدراما، بالاضافة الى تصوير المواقف السلوكية الرئيسية التي يجب ان يعتمدها الفرد من اجل توفير الطاقة.
وتعزز المسرحية، التي عرضت ضمن مهرجان ارامكو الثقافي في المملكة العربية السعودية، الوعي لدى الاطفال حول العواقب السلبية التي سيواجهها الانسان في حال عدم وجود الحلول المناسبة للحد من الاستهلاك الكبير للطاقة بكافة انواعها.
وتعرض المسرحية بأسلوب المسرح التفاعلي الذي يعتمد على اشراك المشاهدين في التصدي للمشكلة من خلال اعطاء الحلول المناسبة لها.
"عالم بلا ألوان" من تمثيل واخراج: الفريق الوطني للمسرح التفاعلي في المركز الوطني للثقافة والفنون: مهند النوافلة، غاندي صابر، فضل العوضي، ومن تأليف: بلال الشرمان، المادة الفلمية وادارة خشبة المسرح: جمال المصري، ديكور: حمادة الشويني. 
يشار إلى أن الفريق الوطني للمسرح التفاعلي تأسس في 1989 ويتكون من سبعة ممثلين محترفين، وكاتب ومخرجين. يقدم هذا الفريق مسرحيات باسلوب المسرح التفاعلي، الذي يعتمد على اشراك الجمهور في الحدث الدرامي من خلال مناقشة القضايا التي تطرحها المسرحية والتي تهم افراد المجتمع مع الممهد والممثلين في ادوارهم للوصول الى حلول مناسبه.
ومن اهم المسرحيات التي تم انتاجها وعرضها في كافة مناطق المملكة "مذكرات امرأة" والتي تناقش موضوع العنف الاسري، "الرسم على الجدار" والتي تناقش موضوع احترام الغير وتقبل الاخرين، "خلينا نلعبها صح" والتي تتحدث عن المواطنة الصالحة والفاعلة، ومسرحية توازن الذي يتحدث عن المساواه بين الذكر والانثى.
ومن الجدير بالذكر ان المركز الوطني للثقافة والفنون قد تم اعتماده من قبل صندوق الامم المتحدة للسكان (UNFPA)، كمركز إقليمي رائد  في التدريب على استخدام التقنيات المسرحية كأداة فاعلة في زيادة وعي الشباب في مختلف القضايا التي تهمهم.

التعليق