الغور الشمالي: الاشتباه بتلوث شبكة المياه يوقف الضخ عن 85 منزلا في بلدة المدراج

تم نشره في الاثنين 28 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً

علا عبد اللطيف

الغور الشمالي - قال متصرف لواء الغور الشمالي عدنان العتوم إنه تم إيقاف ضخ المياه عن 85 منزل في بلدة المدراج في لواء الغور الشمالي وعزلها عن الشبكة الرئيسة كإجراء احترازي بعد الاشتباه بتلوثها بمياه الصرف الصحي   المتسربة من منازل المواطنين.

وأضاف  العتوم أن الفرق الفنية من طواقم الصيانة والتشغيل والمختبرات في إدارة مياه قطاع الشمال ومديرية صحة إربد واللواء، تحركت إلى الموقع المشتبه بتلوث المياه فيه بعد ورود شكاوى وملاحظات من قبل العديد من المواطنين، بوجود رائحة في المياه، حيث تم الكشف على خزانات المياه وأخذ عينات منها، ليصار الى فحصها في المختبرات التابعة لوزارة الصحة.
 وشدد العتوم على عدم السماح بضخ المياه إلا بعد صدور النتائج المخبرية ومعرفة مدى مطابقتها للمواصفات المعتمدة.
من جانبه، أكد مصدر من مديرية مياه الشونة الشمالية إلى عدم وجود تلوث في المياه، إلا أنه لم ينف ظهور عكورة فيها ما تطلب وقف الضخ وأخذ عينات لفحصها، موضحا أن الأمر يتطلب ثلاثة أيام لحين ظهور النتائج.
وأشار إلى أن إعادة ضخ المياه ستتم بعد التأكد من صلاحيتها وسلامتها، فيما تم وكإجراء احترازي بعزل المنطقة وتفريغ خزانات المواطنين المتضررة وتعقيمها وتزويدهم باحتياجاتهم من المياه بواسطة الصهاريج.
وأكد أن "السلطة" ستقوم باستبدال الخط المهترئ الذي تضرر جراء اختلاطه بمياه الصرف الصحي، فيما سيستمر تزويد البيوت المتضررة بالمياه بواسطة الصهاريج، حتى الانتهاء من المشكلة جذريا والتأكد من الفحوصات المخبرية.
ودعا العتوم المواطنين إلى ضرورة التعاون مع أجهزة سلطة المياه، والإبلاغ عن أي تسرب أو خلل في الشبكات والمحافظة على شبكات المياه.
 يذكر أن نفس المنطقة تعرضت للتلوث العام الماضي جراء اختلاط شبكة المياه بقنوات الصرف الصحي العائدة للمواطنين في المنطقة، حيث عملت وزارة المياه حينها على تبديل الخط الناقل للحي بطول 650 مترا قطر 6 إنشات و600 متر أخرى من الخطوط الفرعية إضافة إلى 80 وصلة منزلية.

التعليق