مسؤولو كرة القدم الألمانية يصفون كأس العالم في قطر بأنها "عبء"

تم نشره في السبت 26 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في السبت 26 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 10:19 صباحاً
  • خلال مراسم إعلان فوز قطر بتنظيم مونديال 2020

برلين - شن مسؤولون في كرة القدم الألمانية هجوما أمس الجمعة على إقامة كأس العالم 2022 في قطر، واصفين البطولة بأنها "عبء على كرة القدم" بسبب تغيير محتمل في موعد اقامتها من الصيف إلى الشتاء.

وقال فولفجانج نيرسباخ رئيس الاتحاد الألماني الذي أعيد انتخابه في وقت سابق اليوم في منصبه حتى عام 2016 إنه سينضم إلى اتحادات عمالية تطلب من الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا) الاستعلام عن أوضاع العمالة في قطر بعد مزاعم بوفاة عدد من العمال في مواقع بناء.
وأضاف نيرسباخ "إنها (كأس العالم) عبء على كرة القدم، تمثل البطولة تحديا على الصعيد الدولي لم يسبق لي مواجهته في مسيرتي مع اللعبة."
وتابع قائلا "اذا تم الاتفاق على اللعب خلال الشتاء وهو في رأيي البديل الوحيد فان الأمر سيكون له تبعات في جميع انحاء العالم."
ويتعرض الفيفا لانتقادات دولية متنامية منذ منح حق تنظيم نهائيات كأس العالم 2022 إلى قطر حيث تصل درجة الحرارة صيفا إلى نحو 50 مئوية.
وقال سيب بلاتر رئيس الفيفا إن تنظيم كأس العالم صيفا في قطر خطأ ويتم البحث الآن عن موعد في الشتاء.
واردف نيرسباخ قائلا "يجب على الفيفا أن يقدم اجابات لكل الأسئلة الملحة بنهاية عام 2014 ومطلع 2015."
واذا تم تغيير الموعد التقليدي للبطولة من الصيف إلى الشتاء فان ذلك سوف يتطلب تعديل موعد جميع بطولات الدوري للتأقلم مع الأمر.
وقال رينهارد روبال رئيس رابطة الدوري الألماني للمحترفين "نشعر بالضيق لأن أندية كرة القدم الاوروبية هي التي تعمل على اصلاح ما يبدو أنه قرار خاطيء."
وأكد روبال أن أوضاع العمال في مواقع تستضيف كأس العالم لها أهمية كبرى.
وأضاف "من الواضح أنه لا يجب تنظيم كأس العالم على نظام يشبه العبودية."
وذكرت صحيفة جارديان البريطانية قبل اسابيع أن العشرات من العمال من نيبال ماتوا في مواقع بناء في قطر اثناء الصيف.
ويؤكد منظمو البطولة التي ستستضيفها قطر أن حقوق العمال مكتوبة في عقود كأس العالم 2022 وسوف يتم العمل على ضمان الالتزام بها.- (رويتر)

التعليق