844 سائحا زاروا أضرحة الصحابة في المزار الجنوبي خلال عيد الأضحى

تم نشره في الخميس 24 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - استقبلت أضرحة ومقامات الصحابة بالمزار الجنوبي في محافظة الكرك زهاء 844 زائرا من مختلف الجنسيات خلال عطلة عيد الأضحى المبارك،  وفق المدير الفني والإداري للأضرحة بالوكالة أسامة الطراونة.

وأشار الطراونة الى أن عدد الزوار خلال عطلة العيد ارتفع بشكل كبير قياسا مع الفترات الأخرى، لافتا الى أن الزوار كانوا من غالبية الجنسيات التي اعتادت زيارة الأضرحة.
ولفت الى أن أعدادهم توزعت بين الزوار العرب وبلغوا 285 زائرا من أقطار العراق ولبنان ومختلف دول الخليج العربي والسودان ومصر، إضافة الى الزوار من بقية دول العالم وبلغوا 419 زائرا من أقطار باكستان وماليزيا وأوروبا والصين وأميركا وبنغلادش وأندونيسيا وتركيا وجنوب إفريقيا، فيما 75 زائرا من الهند.
وأوضح أن عدد الزوار الأردنيين للأضرحة خلال عطلة العيد بلغ 65 زائرا فقط، من مختلف محافظات المملكة.
وقال إن الرعاية الهاشمية المتواصلة لمقامات وأضرحة الصحابة والأمن والاستقرار الذي يشهده الأردن جعله يحتل مكانة بارزة على خريطة السياحة الدينية وقبلة للأفواج السياحية من مختلف الدول العربية والإسلامية.
وأضاف أن مكتب أوقاف المزار الجنوبي أعد خلال عطلة العيد برنامجا شاملا لاستقبال الزوار، مشيرا الى أن كافة المرافق كانت متاحة للزوار لتسهيل عملية الزيارة والاطلاع على كافة مرافق الأضرحة.
وبين الطراونة أن اللجنة الملكية للإعمار الهاشمي تقوم بشكل دوري بإجراء الصيانة اللازمة للمسجد الذي يتسع لحوالي خمسة آلاف مصل ولمقامات الصحابة الأجلاء جعفر بن أبي طالب وزيد بن حارثة وعبدالله بن رواحة والمرافق الخدمية التابعة لها لخدمة زوار المقامات وأبناء المجتمع المحلي.
وكانت بلدة المزار الجنوبي قد شهدت قبل ستة أشهر  أعمال شغب من قبل محتجين على زيارة زوار شيعة لأضرحة ومقامات الصحابة وبناء فندق لاستقبال الزوار، وقام محتجون بحرق مبنى تعود ملكيته الى طائفة البهرة الشيعية من الهند أثناء موجة الاحتجاجات التي استمرت أكثر من أسبوع. 

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق