مدير الأمن العام: النزيل أمانة في أعناقنا وملتزمون بواجبنا في إصلاحه

تم نشره في الأربعاء 23 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً

طلال غنيمات

البلقاء - قال مدير الأمن العام الفريق الأول الركن توفيق حامد الطوالبة إن تطبيق السياسة الإصلاحية لنزلاء مراكز الإصلاح والتأهيل يتطلب المزيد من التطوير لآليات العمل فيها، والارتقاء بخبرات وقدرات العاملين في المراكز لمواكبة العمل في هذا المجال.
وأكد الطوالبة خلال زيارته أمس لمركزي إصلاح وتأهيل البلقاء والرميمين ومركز تطوير وتدريب مركز الإصلاح والتأهيل أن النزيل أمانة في أعناقنا وتحت رعايتنا، قائلا "نحن ملتزمون بواجبنا في إصلاحه والمحافظة عليه بهدف مساندة العدالة في أداء واجبها وإنفاذ القانون وما يصدر بموجبه من أحكام". وأضاف أن جهاز الأمن العام وفي سعيه لإدخال التحسينات اللازمة على أداء وحداته باشر بإعداد خطط تستند إلى واقع العمل واحتياجاته، لرفع قدرات العاملين في مختلف الوحدات.
وأشار مدير الأمن العام إلى أن برامج الرعاية والإصلاح والتأهيل تقوم على توظيف الخبرات والمهارات في هذا المجال ونقلها إلى العاملين من مرتبات الأمن العام في المراكز الإصلاحية، وفق منهجية تراعي المستجدات العملية وتتوافق والمعايير الدولية.
واطلع الفريق الطوالبة على ما يتم توفيره من رعاية وبرامج ونشاطات هادفة، حيث تفقد مختلف المرافق ومستوى الخدمات المقدمة.

التعليق