المفرق: طلبة مدارس في المكيفتة يمتنعون عن الدوام خوفا من "الركتيسيا"

تم نشره في الأربعاء 23 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً

حسين الزيود

المفرق - أكد مصدر تربوي امتناع  طلبة مدارس المكيفتة الثانوية للبنين والثانوية للبنات والأساسية للبنين ومدرستي حي العودة للبنين والبنات عن الانتظام في الدراسة لليوم الثالث على التوالي جراء تخوف أولياء أمورهم من مرض "الركتيسيا".
وبين المصدر أن طلبة مدرستي منشية القنو الثانويتين للبنين والبنات، امتنعوا أيضا عن الانتظام في دوامهم منذ يومين لترتفع المدارس المتعطلة عن الانتظام بدوامها إلى 7 مدارس.
وقال زعل الشرفات أحد مواطني المكيفتة "إن الأهالي يريدون التثبت من عدم تواجد المرض في المنطقة وعدم انتقاله من إنسان إلى آخر من خلال مصادر صحية رفيعة"، لافتا إلى أن المواطنين ما يزالون تحت ضغط التخوف من انتشار المرض.
وبين هلال الشرفات من المنطقة أن هناك غموضا لدى الأهالي في المكيفتة حول مرض الركتيسيا ومدى إمكانية انتقال المرض بالعدوى، مطالبين وزارة الصحة بتوضيح صريح حول هذا المرض.
وأكد الناطق الإعلامي في وزارة الصحة حاتم الأزرعي أن الإصابات بهذا المرض كانت داخل أسرة واحدة، مبينا أنه ومنذ اليوم الأول تم التوضيح أن المرض لا ينتقل من إنسان إلى آخر.
ولفت إلى أنه ومنذ 9 أيام لم يتم تسجيل أي إصابة جديدة بالمرض، مشيرا إلى أن وزارة الصحة أصدرت بيانا حول هذا المرض بينت فيه ماهية المرض وعدم انتقاله من إنسان إلى إنسان، فضلا عن قيام الجهات الصحية بمختلف الإجراءات اللازمة من حيث تقديم العلاجات للمخالطين.
وكان مدير مديرية الصحة في المفرق الدكتور ضيف الله الحسبان أكد أنه تم تنفيذ كافة الإجراءات اللازمة من حيث تقديم المطاعيم للمخالطين، مشيرا إلى أن "الركتيسيا" ينتقل بين الحيوانات ولا ينتقل بين البشر.
وأوضح الحسبان أن المرض ينتقل من حيوان مصاب إلى إنسان عن طريق القراد الذي يلامس الحيوانات، مبينا أن المصاب بهذا المرض يعاني من ارتفاع درجة الحرارة وطفح جلدي.

التعليق