مناقشة التحضيرات لجائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية في نسختها التاسعة

تم نشره في الأربعاء 23 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً
  • رئيس قسم الجائزة في وزارة التربية الدكتور زايد الهياجنة-(الغد)

عمان- الغد- ناقش رؤساء اقسام الرياضة ومسؤولو الجائزة في مديريات التربية والتعليم لأقليمي الوسط يوم أمس الخطة المقترحة لجائزة الملك عبد الله الثاني للياقة البدنية في نسختها التاسعة، والتي تنطلق في الثامن عشر من شهر كانون الأول (ديسمبر) المقبل، في حين بدأت المدارس بالاستعداد وتشكيل اللجان منذ بداية العام الدراسي الحالي.
وقال رئيس قسم الجائزة الدكتور زايد الهياجنة إن وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات وكذلك الأمين العام صطام عواد يوليان الجائزة اهتماما كبيرا، وتحرص الوزارة التي انيط بها المسؤولية الكاملة ولأول مرة منذ انطلاقها بعد اكتفاء الجمعية الملكية للتوعية الصحية بالدور الكبير الذي قامت به، لتعطي جميع الصلاحيات للوزارة بعد شراكة استمرت 8 سنوات.
واشار الهياجنة الذي كان يتحدث للحضور عن هذه التحضيرات إلى أن النسخة التاسعة ستظهر بثوب جديد وبتعليمات جديدة، من شانهما تشكيل اضافة جديدة تسهم بتعميم الجائزة في مساحة واسعة بين الطلبة في مختلف مدارس المملكة، بمن في ذلك ذوو الإعاقة الذين سيخضعون لاختبارات كاملة في حين سيتم فصل نتائجهم عن الاصحاء في ظل الفارق الموجود بين الطرفين.
وكشف الدكتور زايد أن الوزارة ستمنح الميدان شراكة اكثر من خلال تشكيل اللجان في الاقاليم بهدف قيام مديريات التربية بدورها في عملية المتابعة، والمساعدة في تكريس مفهوم اللياقة البدنية لدى الطلبة وإقامة التدريبات خارج اوقات الدوام المدرسي او باستثمار بعض حصص النشاط، واكد أن الوزارة ستقوم بتشكيل لجنة تنفيذية لكي تبدأ عملها بعد أن تم تسمية اعضاء اللجان من مديريات التربية، واضاف أن هناك معايير جديدة سيصار إلى تطبيقها من حيث توزيع العلامات وفق النسب المعقولة، وستمنح اللجان حرية تقديم المشروع الجديد وتوزيع العلامات وفق الرؤية الميدانية مع مراعاة ظروف الجميع بهدف توسيع رقعة المشاركة، ومنح الجميع العلامات والمراكز التي يستحقونها في نهاية المرحلة التي ستختتم في نهااية العام الدراسي تحت الرعاية الملكية كما هي العادة في المرات السابقة، وبهذا الخصوص سيصار ايضا إلى تشكيل لجان خاصة لصياغة فقرات حفل الختام.
وكان الهياجنة بحضور اعضاء القسم ثروت الحديدي وحسين العياصرة وأحمد المطري وأحمد اللهواني، أوجز خطة العام الماضي واستعرض النتائج والمراكز التي حصلت عليها المدارس، مؤكدا أن النسخة المقبلة ستشهد تعديلا بما يتعلق بالمكافآت المالية بحيث يتم تحديد حجمها حسب النتائج ولن تكون مساوية للجميع. وكانت هذه الاجتماعات انطلقت يوم أول من أمس في الجنوب على أن تختتم صباح اليوم في صالة طبريا بإربد لاقليم الشمال.

التعليق