تصفيات مونديال 2014

هودجسون ينضم لقائمة المدربين الإنجليز المعرضين دائما للانتقاد

تم نشره في الأحد 20 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً
  • مدرب المنتخب الإنجليزي روي هودجسون - (أ ف ب)

مدن- بعد ان قاد الفريق للتأهل المباشر لنهائيات كأس العالم 2014 لكرة القدم هذا الاسبوع، اكتشف روي هودجسون مدرب منتخب انجلترا ان هذا الانجاز لن يجنبه المشكلات والمتاعب.
فيعد الفوز على بولندا يوم الثلاثاء الماضي سرعان ما وجد المدرب نفسه في خضم جدال عنصري وانتقادات بعد ان استخدم دعابة قديمة خلال الاستراحة بين شوطي المباراة الاخيرة في تصفيات كأس العالم، واشتكى هودجسون من ذلك قائلا "بدلا من الابتهاج بنجاحنا.. فاننا نتلقى هذه (الانتقادات)".
وكثيرا ما تعرض مدرب منتخب انجلترا للمتاعب والاتهامات ولم يقتصر الامر على هودجسون.. وحدث هذا مع الراحل بوبي روبسون رغم انجازاته كما تعرض مدرب انجلترا السابق الايطالي فابيو كابيو لانتقادات رغم انه قاد الفريق لتأهل سلس لنهائيات كأس العالم الماضية في 2010.
وبعد فشل انجلترا في التأهل لنهائيات كأس اوروبا 2008 تحت قيادة ستيف ماكلارين تعرض المدرب لانتقادات لا تحصى ايضا.
واثر خروج انجلترا من دور المجموعات في كأس اوروبا 1992 هاجم كثيرون المدرب غراهام تايلور الذي علق على ما يتعرض له مدرب منتخب انجلترا دائما قائلا "اذا حقق الفريق الفوز فان الفضل يعود للاعبين.. واذا فشل في تحقيق الفوز فان المدرب يتحمل المسؤولية".
كابيللو يخشى المشاكل في البرازيل
يخشى فابيو كابيلو مدرب منتخب روسيا أن يسبب السفر بالطائرات لفترات طويلة وازدحام المطارات بالاضافة الى التغيرات السريعة في درجات الحرارة متاعب اثناء نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل.
وقال كابيلو للصحفيين في بلغاريا أمس الجمعة "أتوقع الكثير من المشاكل.. متاعب بفعل الانتقال من مدينة إلى أخرى واللعب في أجواء مختلفة، سوف يتعين على المنتخب الروسي السفر كثيرا".
وسوف تكون البرازيل هي خامس دولة تستضيف نهائيات كأس العالم مرتين بعد المكسيك وايطاليا وفرنسا وألمانيا إذ استضافت نهائيات 1950، وأضاف المدرب الايطالي البالغ عمره 67 عاما "الجو بارد في جنوب البرازيل لكنه دافئ في الشمال".
وتابع قائلا "لا أعرف كيف قرروا ان تلعب فرق في الشمال ثم تخوض مباراة في الجنوب بعد أيام قليلة".
وفي الشهر الماضي أكد اتحاد اللاعبين المحترفين ان الحرارة العالية أثرت على اللاعبين خلال كأس القارات التي أقيمت هذا العام خصوصا في نصف نهائي البطولة بين ايطاليا واسبانيا.
ومن المقرر اقامة بعض المباريات في الساعة الواحدة ظهرا بالتوقيت المحلي في مناطق استوائية.
ومن المعروف عن مطارات البرازيل انها مزدحمة جدا وتعاني لاستيعاب النمو في حركة النقل الجوي ويرى كابيلو ان الأمر قد يشكل مصدرا للمتاعب بالنسبة للمشجعين، وقال "البطولة ستكون مشوقة جدا لكن يصعب على المشجعين متابعتها لأن المطارات ليست كبيرة جدا واعتقد ان هذه مشكلة عويصة".
وضمنت روسيا التي لم تتأهل إلى النهائيات منذ العام 2002 الصعود ‘لى البطولة التي تستضيفها البرازيل العام المقبل باحتلال قمة المجموعة السادسة متقدمة بنقطة واحدة على البرتغال. وتستضيف روسيا نهائيات كأس العالم 2018.
اثيوبيا تستنجد بـ"تويتر"
بعد الهزيمة في ذهاب الدور الحاسم من التصفيات الافريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 2-1 أمام نيجيريا في وقت سابق من الأسبوع الماضي تراجعت فرصة اثيوبيا في التأهل للنهائيات العالمية التي ستقام في البرازيل.
إلا ان مجموعة من المشجعين الاثيوبيين لجأوا إلى موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي على الانترنت من أجل محاولة إقناع بعض اصحاب المواهب والموجودين في الخارج بصفة خاصة للانضمام لمنتخب البلاد أملا في تحقيق نتيجة تساعد الفريق الاثيوبي.
وكتب لاعب ارسنال الشاب جيديون زيلالم بعد هزيمة اثيوبيا "مازلت فخورا" ورد عليه وزير الخارجية تيدروس اهانوم قائلا "اهلا بك ياجيديون وسعداء لمراسلتك ونأمل ان تلعب باسم اثيوبيا قريبا".
كما اتصل الوزير الاثيوبي بالمهاجم عسكر امين الموجود في النرويج وكتب عن ذلك عبر تويتر "تحدثت للتو إلى أمين عبر الهاتف وهو لا يمانع في اللعب لمنتخب بلادنا.. شكرا جزيلا لك يا أمين".
وقررت مجموعة من المشجعين في اثيوبيا بدء حملة عبر تويتر للحصول على خدمات زيلالم لكن المدرب سونيت بيشو قال انه لن يتصل شخصيا باللاعب الشاب وأضاف "انا حتى لا اعرف عنوانه.. إذا أراد اللعب لاثيوبيا وطلب منا ذلك فان كل شيء سيكون سهلا".
رفض محمد نجيب وأحمد شديد قناوي ثنائي دفاع الاهلي ومنتخب مصر لكرة القدم تحميلهما وحدهما مسؤولية هزيمة مذلة أمام غانا في ذهاب المرحلة الحاسمة من التصفيات الافريقية.
وخسرت مصر في غانا بستة أهداف لهدف في منتصف الشهر الحالي بسبب أخطاء دفاعية قاتلة.
وقال قناوي الظهير الأيسر للاهلي انه يرفض الحديث عن مستواه أو أي لاعب بعينه في مباراة غانا مشيرا الي أن فكرة تحميل لاعب واحد مسؤولية خسارة المباراة وهذه النتيجة الثقيلة أمر غير موضوعي.
واضاف لموقع الاهلي على الانترنت "المسؤولية كانت مشتركة بين جميع اللاعبين الذين شاركوا في المباراة".
واعتذر قناوي لجماهير الكرة المصرية باسم كل اللاعبين عن هذه النتيجة الثقيلة والتي أرجعها لعوامل كثيرة أهمها الضغوط التي كان يعاني منها لاعبو المنتخب المصري قبل وأثناء المباراة علي عكس لاعبي منتخب غانا، وأشار الى أن فرصة العودة في النتيجة في مباراة الاياب ستكون شبه مستحيلة.
من جهته قال نجيب انه يرحب بالنقد الشديد الذي تعرض له عقب المباراة مشيرا الي ان حرية النقد مكفولة للجميع خاصة انه لاعب في المنتخب الوطني ويحق للجميع انتقاده، واضاف "النقد لا يزعجني بالمرة خاصة إن كان بناء ويبتعد عن عدم الموضوعية." في إشارة لمن يحملونه وحده مسؤولية الهزيمة.
وقال نجيب إنه يرفض هذه النغمة التي تبتعد عن الموضوعية تماما خاصة أن المنتخب بالكامل لم يكن في يومه وجميع اللاعبين كانوا بعيدين عن مستواهم.
واكد مدافع الاهلي عدم صحة وقوع مشادات بينه وبين أي لاعب في المنتخب عقب مباراة غانا، وستقام مباراة الاياب في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل. -(رويترز)

التعليق