اللجنة الاولمبية تؤكد عدم استلامها الخطاب وتتمسك بالقرار النهائي

"القوى الدولي" يطلب عدم إجراء الانتخابات والعبادي يصر على الاستقالة

تم نشره في الأحد 13 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً
  • رئيس اتحاد العاب القوى السابق زيدان العبادي يصر على استقالته - (الغد)

مصطفى بالو

عمان - طلب اتحاد القوى الدولي من مجلس إدارة الاتحاد المحلي عدم اجراء انتخابات للدورة الاولمبية القادمة، لحين انتهاء اللجنة القانونية للاتحاد الدولي من دراسة نظام الاتحاد بعد ان وصلها مؤخرا نظام الاتحادات الرياضية الأردنية بما فيها نظام اتحاد العاب القوى.
وجاء في كتاب اتحاد العاب القوى الدولي الذي وصل الى مجلس ادارة الاتحاد المحلي أمس والذي يحمل توقيع الأمين العام جي سرام "انه وصلنا مؤخرا نظام الاتحادات الرياضية الأردنية، بما فيها اتحاد العاب القوى المحلي، وتم تحويل النظام الى اللجنة القانونية في الاتحاد الدولي لدراسته، وفي حال وجد تعارض مع قانون الاتحادات الرياضية الدولية فإنه سيتم الغاؤه ولن نعترف بالانتخابات التي تجرى على ضوئه".
وتابع سرام بحسب مصدر مطلع في اتحاد العاب القوى فضل عدم الكشف عن اسمه :" ان الاتحاد الدولي طلب من مجلس ادارة الاتحاد الحالي القيام بالتعديل واختيار فئة المميزين ورفعها الى اللجنة الاولمبية للمصادقة عليها بدلا من تكون اللجنة الاولمبية صاحبة الخيار في اختيار فئة المميزين والذي يعتبر تدخلا في اجراء الانتخابات ويزيل عنها صفة الديمقراطية عن الانتخابات".
وفهمت "الغد" ان رد الاتحاد الدولي جاء بناء على كتاب وصله مؤخرا من قبل اعضاء مجلس ادارة اتحادنا للألعاب القوى يرفض فيه "التسوية" التي حصلت مؤخرا على حد تعبير احد اعضاء مجلس الادارة الذي فضل الكشف عن اسمه ووصفها في كتابه الى الاتحاد الدولي بانها غير عادلة بحسب زعمه بعد ان تراجع اتحاد العاب القوى الدولي عن موقفه بعد ان كان قد طلب من  اللجنة الاولمبية ان يكون 3 اعضاء من مجلس ادارة اتحاد العاب القوى الحالي ضمن فئة المميزين اوحتى ضمن مجلس الادارة القادم والذي رفضته اللجنة الاولمبية وجرى بعدها الاتفاق بين الجانبين ان تقام الانتخابات ويتولى مجلس الادارة المنتخب عملية التعديل مما يؤكد استثناء 5 اعضاء من مجلس الادارة الحالي من "عمومية" الاتحاد للانتخابات المقبلة وهو الذي قدم على اثره رئيس الاتحاد زيدان العبادي ونائبه د.جمال ربابعة استقالتيهما على ضوئه.
ويطلب كتاب اتحاد اللعبة الدولي إيقاف الانتخابات التي حددها مجلس ادارة الاتحاد الحالي في السابع عشر من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل لحين انتهاء اللجنة القانونية في الاتحاد الدولي من دراسة نظام الاتحاد والتأكيد على اجراء التعديل من قبل مجلس الادارة الحالي، وهو الذي دفع مجلس الادارة الحالي الى الاتصال برئيس الاتحاد زيدان العبادي ونائبه د.جمال ربابعة أمس لاقناعهما بعودتهما الى مجلس الادارة خاصة وان المجلس علق في جلسته الماضية البحث في استقالتيهما، ودعاهما الى الاجتماع المنتظر اليوم لمناقشة المستجدات على ضوء كتاب الاتحاد الدولي لالعاب القوى الجديد.
العبادي يصر على الاستقالة
وبادرت "الغد" بدورها الى وضع رئيس اتحاد العاب القوى زيدان العبادي بالمستجدات التي طرأت، وطرحت عليه سؤال فيما اذا كان ينوي العدول عن استقالته ورد قائلا:" طلب مني اعضاء مجلس الادارة العدول عن الاستقالة، الا انني متمسك بموقفي ومازلت مصرا على الاستقالة مشيرا الى انه دافع عن مكتسب للمصلحة العامة وليس لتحقيق مصلحته الشخصية معتبرا قرار الاتحاد الدولي انتصارا للهيئة العامة ولمجلس ادارة الاتحاد الحالي مطالبا استثماره لتقديم تعديل يخدم اللعبة بشكل عام ويحافظ على ارثها من المميزين سواء لاعبين أو مدربين أو حكاما أو اداريين متمنيا لمجلس الإدارة المقبل التوفيق في دفع عجلة اللعبة نحو الإنجازات العربية والقارية والدولية، مشيرا انه في وقت سابق اعلن ومن منبر "الغد" عدم رغبته في خوض انتخابات المجلس الجديد وقبل حدوث الاشكاليات واستثنائه من فئة المميزين الى جانب 5 اعضاء من مجلس الإدارة الحالي من قبل اللجنة الاولمبية".
"الاولمبية ترد"
وعند الاستفسار من أمين عام اللجنة الاولمبية لانا الجغبير بالمستجدات ورسالة الاتحاد الدولي الى مجلس ادارة اتحاد العاب القوى المحلي التي وصلت أمس ردت قائلة:" لم يصل اللجنة الاولمبية الى الآن كتاب رسمي من الاتحاد الدولي يوضح هذه المستجدات، وانما جرى قبل فترة مراسلات تؤكد اقامة الانتخابات بحسب نظام الاتحادات الرياضية الجديد".
وكشفت الجغبير ان اتحاد العاب القوى الحالي لم يخاطب اللجنة الاولمبية لتحديد موعد الانتخابات، كما يتم الاشارة اليه في السابع عشر من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل من قبل مجلس ادارة الاتحاد، وعند سؤالها فيما لو وصل كتاب الاتحاد الدولي الاخير الى اللجنة الاولمبية، وكيف سيكون الرد اجابت" نترك مجلس ادارة اتحاد العاب القوى الحالي يقوم بتحقيق متطلبات الاتحاد الدولي، فيما تتمسك اللجنة الاولمبية بالقرار النهائي ضمن شرعيتها واعتبارها المظلة الحقيقية لجميع الاتحادات الرياضية وصاحبة الولاية في تطبيق التعليمات الخاصة بانتخابات الاتحادات الرياضية.

mostafa.balo@alghad.jo

التعليق