زعيم كوريا الشمالية الشاب يحكم قبضته على الدولة

تم نشره في الخميس 10 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً
  • الزعيم الكوري الشمالي الشاب كيم جونغ أون - (أرشيفية)

سيئول - أقال الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون حوالي نصف مسؤولي البلاد لتعزيز سيطرته على جهاز الدولة، كما ذكر تقرير رسمي كوري جنوبي.

وقالت الوثيقة التي نشرتها وزارة التوحيد الكورية الجنوبية أول من أمس ان هذا التعديل طال 97 من اصل 218 من كوادر الجيش والحزب الشيوعي والحكومة.
واضافت الوزارة الكورية الجنوبية ان كيم لجأ في اغلب الاحيان الى اجراء "الإقالة والنقل" لمحاولة السيطرة بشكل أفضل على العسكريين.
وقال أستاذ الدراسات الكورية الشمالية في جامعة سيول يانغ مو جين ان "هذا يدل على ان كيم نجح في تحقيق انتقال داخل الاسرة اسرع مما كان متوقعا".
وتابع ان الزعيم الكوري الشمالي استبدل المسؤولين السابقين الذين عينوا في عهد والده الذي تولى السلطة خلفا له في نهاية 2011، وعين في اماكنهم اشخاصا اصغر سنا وموالين له.
من جهة اخرى، قال رئيس الاستخبارات الكورية الجنوبية انه "على علم" بإعدام عدد من اعضاء الاوركسترا الوطنية لكوريا الشمالية اونهاسو وبينهم صديقة سابقة لكيم.
وكانت صحيفة اساهي شيمبون اليابانية ذكرت في ايلول (سبتمبر) ان عددا من اعضاء الاوركسترا وفرقا موسيقية اخرى اعدموا لأنهم صوروا مغامراتهم الجنسية.
وللمرة الاولى علق مسؤول كوري جنوبي هو رئيس الاستخبارات على هذه المعلومات أمس، كما قالت وكالة الانباء الكورية الجنوبية يونهاب.
وقالت الصحيفة اليابانية ان الأمر بإعدام الموسيقيين وبينهم مغنية يعتقد انها كانت صديقة سابقة للزعيم الكوري الشمالي، صدر لإسكات إشاعات عن اسلوب معيشة "منحل" لزوجة كيم جونغ اون في هذه الاوركسترا.
وكانت الاوركسترا اونهاسو قدمت في آذار(مارس) 2012 عرضا في باريس مع الاوركسترا الفلهارمونية لإذاعة فرنسا بقيادة قائد الاوركسترا الكوري الجنوبي ميونغ وون شونغ في سابقة في اوروبا.
وبفضل المساعي الحميدة لوزير الثقافة السابق جاك لانغ، سمح ليمونغ وون شونغ بالتوجه الى كوريا الشمالية خريف 2011 حيث دعته الاوركسترا اوهاسو التي تأسست في 2009 ويبلغ اعمار عازفيها حوالي العشرين عاما.
وقالت الوكالة الكورية الجنوبية نقلا عن نائبين ان مدير الاستخبارات الكورية الجنوبية نام جاي جون صرح خلال جلسة برلمانية مغلقة انه "على علم بإعدام حوالي عشرة اشخاص مرتبطين بالاوركسترا اونهاسو".
ونفت كوريا الشمالية المعلومات عن هذه الإعدامات التي جرت في آب (اغسطس) على ما يبدو.
وقالت وكالة الانباء الكورية الشمالية الناطقة باسم النظام الشيوعي ان هذه المعلومات مصدرها "مرضى نفسيون" و"مجانين المواجهة" في الحكومة الكورية الجنوبية.
وفي ما بدا انه مسعى للرد على هذه المعلومات، بثت اذاعة بانغسونغ الكورية الشمالية معزوفة "نشيد الى الوطن" عزفته الاوركسترا نفسها بقيادة ري ميونغ ايل.
وفي تقرير آخر عرض على البرلمان، أكدت وكالة الاستخبارات الكورية الجنوبية ان كوريا الشمالية اعادت تشغيل مفاعل بلوتونيوم متقادما يمكن ان يسهم في تعزيز برنامجها للأسلحة النووية.
وقالت وكالة الاستخبارات الوطنية في تقرير للبرلمان ان المفاعل البالغة قوته خمسة ميغاواط والموجود في منشأة يونغبيون النووية بكوريا الشمالية استأنف العمليات، بحسب تصريحات صحافية مشتركة لمشرعين من الحزب الحاكم والمعارضة.
وتم تقديم التقرير خلال جلسة مغلقة للجنة الاستخبارات، بحسب المشرعين.
وجاء التقرير بعد تكهنات المعهد الاميركي-الكوري في جامعة جون هوبكنز في بالتيمور بان كوريا الشمالية اعادت تشغيل المفاعل.
واظهرت صورة تجارية بالأقمار الاصطناعية التقطت في 19 ايلول(سبتمبر) مفاعل البلوتونيوم يفرغ مياها ساخنة مبتذلة الى نهر عبر انبوب صرف جديد، بحسب ما قاله مركز الابحاث الاسبوع الماضي.-(ا ف ب)

التعليق