رئيس التحرير المسؤول في "الغد": تمكين المرأة مسؤولية مجتمع بأكمله

غنيمات: الربيع العربي لعب دورا سلبيا تجاه المرأة

تم نشره في الأربعاء 9 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً
  • عدد من المشاركات يستمعن للمحاضرات أمس - (من المصدر)

عمان- الغد- أكدت رئيسة تحرير صحيفة "الغد" الزميلة جمانة غنيمات، أن الإعلام العربي لم يمارس دوره الحقيقي في خدمة قضايا المرأة، والدفاع عن حقوقها، وأنه في ذات الوقت، ينفرد بمسؤولية التهميش والتحييد وحيدا، بل هي مسؤولية منظومة مجتمع بأكمله، غلبت عليها صفة "الذكورية".

وأضافت خلال لقائها أمس، المشاركات في فعاليات الدورة العربية الثالثة لإعداد وتأهيل القيادات النسوية "التمكين القيادي للشباب" والتي ينظمها المجلس الأعلى للشباب، أن ثقافة المجتمعات العربية قادت نحو الحد من تمكين المرأة، وفي مقدمتها العنف وعدم القناعة بامكاناتها ودورها في عمليتي المشاركة والتنمية، منوهة أن القضاء على أشكال التمييز ضد المرأة، بحاجة إلى تضافر جهود المجتمع، مشددة أن هناك بارق أمل يظهر في الأفق، في إمكانية النهوض بدور المرأة العربية، والتي يقع على عاتقها مسؤولية تغيير ثقافة المجتمع وفكره السلبي السائد، فضلا عن دور التنشئة الاجتماعية والمناهج الدراسية في تغيير نمط التهميش.
غنيمات ألمحت أن التشدد والتطرف في الخطاب الديني، يعد التحدي الأكبر أمام المرأة وممارسة دورها الذي تستحق، مشيرة أن الاعتراف باستخدام الدين أداة لتحييد المرأة، يسهم في تشخيص الحالة وإيجاد الحلول الناجعة، داعية إلى تمكين المرأة في الجوانب الاقتصادية كمدخل رئيسي لاستقلاليتها وممارسة دورها، كونه يفتح الباب أمام تمكينها السياسي، وإلا ستبقى في حلقة مفرغة تبحث عن حلول لقضاياها.
وعرجت غنيمات في معرض ردها على أسئلة ومداخلات المشاركات، أن الربيع العربي لعب دورا سلبيا تجاه المرأة وعدالة مطالبها، فبعد أن قادت عملية التغيير وساهمت بصورة مؤثرة في تعظيم الحراك والمشاركة الشعبية، ارتد ذلك سلبيا على احتلالها المكانة التي تستحق، بل اضحى نقمة على عملية تطورها وأعادها سنوات إلى الخلف.
وختمت غنيمات بأهمية أن يكون لدى المرأة قناعة تامة بقدرتها على تحقيق النجاح، وأنها مسؤولة عن تمكين نفسها، في الوقت الذي يبرز فيه دور الإعلام في الدفع بالتشريعات والقوانين التي تمنحها حقوقها، فعلاج قضايا المرأة وممارسة دورها المجتمعي يبدأ من القاعدة.
وكانت فعاليات الدورة تضمنت محاضرة للدكتورة منى مؤتمن عن "أثر التعلم في التمكين القيادي للمرأة"، حيث أكدت أن التعليم والتدريب يعدان السلاح الأبرز لتمكين المرأة واكسابها المعارف والاتجاهات المناسبة لممارسة دورها المجتمعي، مشيرة أن قيادة التغيير تتطلب إرادة جادة وامتلاك القدرة على المبادرة والابداع.

التعليق