حملة لإزالة البسطات والعشوائيات بالعقبة

تم نشره في الثلاثاء 8 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة – أطلقت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة حملة متكاملة لإزالة البسطات والعشوائيات في كافة أحياء وشوارع المدينة قبيل عطلة عيد الاضحى المبارك؛ للمحافظة على المشهد السياحي والتجاري والجمالي للعقبة.
وأكد رئيس غرفة تجارة الأردن رئيس غرفة تجارة العقبة نائل الكباريتي أهمية دعم كافة القطاعات وعلى رأسها القطاع الاقتصادي والتجاري للإجراءات الحازمة والسريعة التي تنفذها سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، والمحافظة والأجهزة الأمنية في إعادة الوجه المشرق والجميل للعقبة الخاصة والشروع في إزالة كافة البسطات والعشوائيات والمخالفات التي ازدادت في الآونة الاخيرة، وبشكل غير مشروع، لاسيما أن أغلب ما يباع لا ينسجم مع متطلبات الجودة المطلوبة، وليس هناك سلطة قانونية لمخالفة هذه البسطات كونها غير مسجلة في أي سجل تجاري.
وشدد الكباريتي على دعم القطاع التجاري والشعبي في محافظة العقبة، مطالبا أن تشمل هذه الحملات كافة المخالفات التجارية والتنظيمية والبيئية والغذائية في العقبة، لاسيما مع تزايد المصالح غير المرخصة في أحياء المدينة وشوارعها وساحاتها العامة.
وأكد وقوف غرفة تجارة العقبة والفاعليات التجارية مع جهود سلطة العقبة الخاصة، والمحافظة والجهات الأمنية في رد الاعتبار، وفرض هيبة الدولة على الأسواق التجارية ومختلف القطاعات الحيوية في المدينة.
إلى ذلك واصلت الفاعليات التجارية والشعبية ترحيبها بتفاعل الجهات المعنية في سلطة منطقة العقبة الخاصة، والمحافظة والأجهزة الأمنية مع المطالب المتكررة بالشروع في إزالة كافة البسطات والمعروضات على الأرصفة وأطراف المحلات التجارية.
وأكدت الفاعليات أن البسطات تشكل عائقاً سلبياً أمام حركة التسوق والشراء، إضافة الى احتلال العديد من المحلات التجارية الأرصفة المخصصة للمشاة، وإغلاق بعض الممرات الجانبية بالسلع والبضائع، معتبرين أن حملة المنطقة الخاصة أعادت النظام لشوارع المدينة وأرصفتها.
يذكر أن ثمة حالة غير مسبوقة من انتشار صاخب وعشوائي للبسطات في المنطقة الممتدة من متنزة الاميرة سلمى وحتى بوابة البلدة القديمة، في مشهد لم تشهده شوارع المدينة منذ سنوات قبيل عطلة عيد الاضحى المبارك، ساهمت في ايجاد فوضى وارتباك في عمليات التسوق والشراء والترفيه بين المواطنين.

ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق