وجهاء المخيمات يثمنون جهود الملك لحماية القدس

تم نشره في الاثنين 7 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً


عمان - الغد - ثمن وجهاء وشيوخ ومؤسسات المجتمع المحلي والمدني في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني التي كان لها الأثر المباشر والقوي في تبني المجلس التنفيذي لليونسكو صيغة قوية للقرارات الستة التي دانت انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة.
وجاء في بيان صدر باسمهم أمس أن الدبلوماسية الأردنية بقيادة جلالته والجهود السياسية والقانونية الحثيثة لعبت دوراً بارزاً في حماية المقدسات والقدس الشريف من اعتداءات الاحتلال وانتهاكاته.
وأوضح البيان أن الوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة في القدس تنطلق من الواجب التاريخي والديني والإنساني، حيث أوجد الهاشميون عقداً شرعياً وأخلاقياً بينهم وبين المقدسات الإسلامية التي كانت مهوى أفئدة أمة الإسلام، وكان حالهم مع القدس الشريف أولى القبلتين متلازماً مع تأكيد تبنيهم لرسالتهم التي ناضلوا من أجلها لحرية الشعوب والحفاظ على كرامة الأمة.
وأضاف: "لم تسقط هذه الرعاية ولم تتراجع بعد الاحتلال"، مشيداً بجهود جلالته المتواصلة لدعم القضية الفلسطينية وإسناد الشعب الفلسطيني.

التعليق