"المعلمين" تؤكد استياء الوسط التربوي من "التوقيت الصيفي"

تم نشره في الأحد 6 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً

آلاء مظهر

عمان - وجهت نقابة المعلمين أمس، رسالة مفتوحة الى رئاسة الوزراء، تجدد فيها رفضها استمرار العمل بالتوقيت الصيفي.
وعبرت الرسالة التي حصلت "الغد" على نسخة منها، عن استياء الوسط التربوي من هذا القرار، لما ترتب عليه من نتائج سلبية، بحيث اضطر أولياء أمور للامتناع عن إرسال أبنائهم للمدارس، لتجنيبهم الخروج في الظلمة والبرد، فضلا عن مخاطر الطريق الأخرى، بخاصة أن معظم الطلاب يذهبون لمدارسهم مشيا.        
واشارت الرسالة الى ان السلبيات لم تقتصر على هذه الأمور وحسب، بل تعدتها إلى الإرباك الذي تسبب به هذا القرار للمدارس الحكومية والخاصة على السواء.
واوضحت الرسالة "انه برغم كافة المحاولات في مجلس النقابة للقاء رئيس الوزراء عبدالله النسور لمناقشة قضية التوقيت الصيفي والشتوي وغيرها من القضايا التربوية والتعليمية والنقابية، إلا إن هذه المحاولات باءت بالفشل، ما يؤدي إلى تراكم القضايا وتعطيل حلها، الأمر الذي سيؤدي بدوره إلى انفجار الموقف".
وطالبت النقابة رئيس الوزراء بإعادة النظر باستمرار العمل بالتوقيت الحالي، لتجنب أي نتائج غير مرجوة، خصوصا في ظل الاستياء الشديد للأهالي والطلاب والمعلمين.
واوضحت أن مجلس النقابة سيبحث الخيارات اللازمة مع الزملاء في الفروع، وسيدعو الهيئة المركزية للاجتماع نهاية الأسبوع الحالي، لتحديد الموقف والخطوات التصعيدية المتوقفة على موقف الحكومة.

alaa.mathher@alghad.jo

التعليق