"الأوقاف" تفوّج الحجاج الأردنيين وفلسطينيي 48 إلى مكة المكرمة اليوم

تم نشره في الأحد 6 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً
  • وزير الاوقاف الدكتور هايل داود (يسار) يتحدث للبعثة الاعلامية المرافقة للحجاج امس - (من المصدر)

طارق الدعجة

المدينة المنورة - تبدأ اليوم وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية، بتفويج البعثة الاولى من الحجاج الأردنيين الى مكة المكرمة، بعد اكتمال وصول قوافل الحجاج للمدينة المنورة امس.

وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية، رئيس بعثة الحج الأردنية الدكتور هايل داود قال "اليوم سيفوج الحجاج الأردنيون وعددهم 4200، كما سيفوج 3500 من حجاج فلسطين المحتلة 48 وعلى دفعات من ميقات آبار علي الى مكة المكرمة".
وقال الوزير في تصريح للصحفيين المرافقين للبعثة ان "البعثة توفر على مدار الساعة، مختلف الخدمات التي يحتاجها الحجاج اثناء وجودهم في المدينة، بالتنسيق مع البعثة الطبية والكوادر الادارية المختصة فيها".
واكد ان اوضاع كافة الحجاج الأردنيين الصحية والطبية والمعنوية جيدة، ولم تواجه البعثة اي مشاكل حتى الآن، مثمنا تعاون ودور الجهات المعنية بالسعودية، لتوفير وتسهيل أداء المناسك للحجاج.
واوضح ان تأخير بعض قوافل الحج عند المراكز الحدودية، يعود لخروج البعثة في يوم واحد، خلافا للسابق، اذ كانت تخرج البعثات على مدى ثلاثة ايام، ما تسبب بحدوث ازدحام على الحدود.
وقال الوزير ان "تسيير الوزارة بعثات الحج من الأردن للمدينة دفعة واحدة، يعود لانخفاض اعداد الحجاج لهذا العام بنسبة 20 % عن الاعوام السابقة".
وفيما يتعلق بسكن الحجاج بالمدينة قال ان "خطة الوزارة تقتضي ان تستأجر الشركات الناقلة المساكن مبكرا، اذ تكشف الوزارة عليها للتأكد من مطابقتها للمواصفات، عبر خروج بعثتين اداريتين قبل موسم الحج".
واضاف ان لجان الكشف ترفع بعد انهاء مهامها تقاريرها للوزارة، واذا وجدت البعثة ان هناك ملاحظات معينة، تبلغ الشركات بالسلبيات لتصويبها مسبقا لمعالجتها واستدراكها.
واشار الى انه في حال اكتشاف مخالفات في مواصفات المساكن، تحاسب البعثة تلك الشركات لاتخاذ الاجراءات المعتمدة، بحيث يوجد موظف اداري في كل عمارة يسكنها الحجيج، للتأكد من تقديم ما يحتاجه الحجاج من نظافة وخدمات اخرى.
وبين الوزير ان "كافة مساكن الحجاج في المدينة قريبة من الحرم، حيث تبعد في اقصى حد حوالي 500 متر"، موضحا ان مقر البعثة الادارية يعتبر ابعد المسافات عن الحرم. واوضح انه قسمت المساكن لاربع فئات، وفقا للمبالغ التي يدفعها الحاج، وهو ما ينعكس على مكان اقامته وقربه من الحرم، لافتا الى أنه
فيما يتعلق بالسكن في مكة، بين انه ستوفر خدمة النقل للحجاج على مدى ثلاث مرات في اليوم الواحد.
الى ذلك، عالجت البعثة في المدينة خلال الايام الثلاثة الماضية، نحو 400 حالة مرضية لحجاج أردنيين ومن فلسطينيي 48، وفق رئيسها الدكتور احمد القطيطات.
وقال القطيطات ان "كوادر البعثة في مراكزها، تقدم خدماتها الصحية الاولية لطالبيها من حجاج المملكة وفلسطينيي 48".
وبين ان معظم الحالات المرضية تعاني امراضا جلدية وحالات رشح وامراض مزمنة، كالضغط والسكري، مشيرا الى انه لم تدخل اي حالة للمستشفى.
واشار القطيطات الى وقوع حادث سير قرب المدينة لحاج كان يستقل سيارته الخاصة، وتوبع وضعه مع الجهات السعودية، وحالته مستقرة، لافتا الى وجود تنسيق وتعاون بين الاجهزة الطبية الأردنية والسعودية.

tareq.aldaja@alghad.jo

التعليق