إربد: تبرئة متهم من جنايتي الشروع بالاغتصاب وهتك العرض

تم نشره في الخميس 3 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً

إربد -الغد - أصدرت محكمة الجنايات الكبرى قرارا بتبرئة متهم من جناية الشروع بالاغتصاب طبقا للمادتين 292، 68 من قانون العقوبات، ومن جناية هتك العرض طبقا للمادة 299 من القانون ذاته.
وتتلخص وقائع القضية كما جاء في إسناد النيابة العامة أن "المتهم وهو جار للمدعية عليه، كان قد حاول اغتصابها عندما فوجئت به في منزلها، حيث همت بالصراخ فيما لاذ بالهرب قبل أن يهددها بتطليقها من زوجها إن أخبرت أحدا".
ووفق إسناد النيابة فإنه سبق للمتهم وقبل واقعة تلك القضية أن تمكن من اقتياد ابنة المشتكية (6 أعوام) إلى منزله أثناء وجوده وحده، وقام بأفعال تندرج تحت جناية هتك العرض، وكرر أفعاله مرة ثانية في منطقة شجرية وخالية وقدمت الشكوى وجرت الملاحقة".
ووفق وكيل الدفاع عن المتهم المحامي حاتم بني حمد فإنه وبعد المحاكمة قررت محكمة الجنايات الرجوع إلى بيانات القضية وتدقيقها لأقوال شهود النيابة العامة في كافة مراحل التحقيق والمحاكمة ومقارنتها مع بعضها، وبما للمحكمة من حق تقدير ووزن البينة والأخذ بالدليل التي تقتنع بة وطرح واستبعاد الدليل الذي يتطرق به الشك وفقا لقناعتها الشخصية والوجدانية، وما يطمئن به ضميرها تطبيقا لأحكام المادة 147 من قانون أصول المحاكمات الجزائية.
وتابع بني حمد أن المحكمة توصلت إلى براءة المتهم من هاتين التهمتين وأربع تهم أخرى؛ وهي جرم خرق حرمة المنازل، والتهديد، وإفساد الرابطة الزوجية، وجرم عمل مناف للحياء، موضحا أن محكمة الجنايات أصدرت قرارها بتعليلها حكم البراءة إلى 7 أسباب منها تراخي المشتكية في تقديم الشكوى، وعدم المعقولية في مزاعمها، وتناقض المشتكية مع باقي شهود النيابة.
يشار إلى أن نص المادة 299 من قانون العقوبات الأردني يحكم بالإشغال العامة لمدة لا تقل 8 سنوات، فيما تنص المادة 299 فقرة (أ) يحكم بالأشغال الشاقة لمدة لا تقل عن 15 سنة.

التعليق