شخصيات روسية ترشح بوتين لنوبل السلام لـ"دوره في أزمة سورية"

تم نشره في الأربعاء 2 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً

موسكو -أعلنت شخصيات روسية من بينها النائب والمغني يوسف كوبزون أمس عن ترشح الرئيس فلاديمير بوتين لجائزة نوبل للسلام لدوره في الأزمة السورية.
وصرح بسلان كوباخيا المسؤول في منظمة روسية مخصصة "للاتحاد الروحي والتعاون بين شعوب العالم" التي قامت بالمبادرة "لو لم يستقر الوضع في سورية لكانت الحرب العالمية الثالثة اندلعت. هذا ما أجاز لنا فلاديمير بوتين تجنبه" وذلك في مؤتمر صحفي في موسكو.
وايد النائب والنجم الغنائي منذ الحقبة السوفياتية يوسف كوبزون هذه المبادرة.
وصرح "أشعر بالخيبة لمنح باراك اوباما الذي اطلق ووافق على هجمات على غرار تلك المرتكبة في العراق او افغانستان هذه الجائزة، فيما لم تمنح لفلاديمير بوتين".
وصرح المغني البالغ 76 عاما "ان رئيسنا الذي فعل كل شيء لوقف الحرب (...) يستحق هذه الجائزة اكثر". وتلقب وسائل الإعلام كوبزون احيانا "فرانك سيناترا الروسي" بسبب قوة صوته وصيته الصاخب الذي أدى الى منعه من زيارة الولايات المتحدة.
وكتب الموقعون على النص الذي ارسل الى اوسلو في 16 أيلول(سبتمبر) إن "فلاديمير بوتين رجل سياسة حكيم ومتوازن، ما يتلاءم ومواصفات حامل نوبل للسلام".
ولم يكن الكرملين على علم بالمبادرة على ما أعلن المتحدث باسمه ديمتري بيسكوف في حديث نقلته وكالة إيتار تاس.
ومنحت جائزة نوبل للسلام الى الرئيس الاميركي باراك اوباما العام 2009 لأنه "أقام مناخا جديدا في السياسة الدولية".-(ا ف ب)

التعليق