أمين عمان يلتقي أهالي "النصر" ويتعهد بحلول مناسبة لقضية الأبنية العشوائية القديمة

بلتاجي: "الأمانة" ستنفق 3.5 مليون دينار على مشاريع خدمية بمنطقة النصر

تم نشره في الثلاثاء 1 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً

مؤيد أبو صبيح

عمان- أكد أمين عمان عقل بلتاجي ان الامانة ستعمل على تنفيذ مطالب اهالي منطقة النصر، من خلال خطة وبرنامج عمل للسنوات الأربع المقبلة، وفق الأولويات والإمكانات المتاحة.

وقال إن الامانة ستنفق في المنطقة، حتى نهاية العام الحالي، ثلاثة ملايين ونصف المليون دينار، في حين ان الايرادات تبلغ حوالي مليون و200 الف دينار، ما يعني ان حجم الانفاق على الخدمات في المنطقة يفوق إيراداتها.
وأشار أمين عمان، خلال لقائه أمس أهالي منطقة النصر، الى انه يعمل على تحفيز الطاقات الايجابية في الامانة، وتجميعها للعمل الجاد والمخلص، وبروح الفريق "لخدمة عمان بعدالة وشمولية". 
وتابع، مستعرضا الوضع المروري في العاصمة، "هناك مليون و700 الف سيارة في عمان، تتسبب بازدحامات مرورية، ولابد من تطوير منظومة النقل العام، لتحفيز المسؤولين والمواطنين على استعمال وسائل النقل العام، بدلا من استخدام مركباتهم الخاصة". 
ووجه أمين عمان، خلال جولة سبقت اللقاء وشملت مختلف احياء ومرافق المنطقة، لدراسة الابنية القديمة القائمة، بشكل عشوائي ووضع احكام تناسب وضع المواطنين والمناطق المحيطة.
كما وجه لمعالجة موقعين، تحدث فيهما مشاكل في تصريف مياه الامطار؛ الأول في منطقة وادي عويس، والآخر بالقرب من شارع متفرع عن شارع الشعائر (الجسور العشرة)، حيث سيتم العمل على إنجاز المطلوب خلال فترة الأسبوعين القادمين.
وكذلك تعهد بلتاجي بإعادة تعبيد طلوع الحرشة، والجزء الشمالي منه، ومعالجة مشكلة تصريف مياه الأمطار بالقرب من اسكان الرياض.
وأشار إلى أن الأمانة تعمل حاليا على إعداد موازنتها للعام 2014، والتي تشتمل على تقديم مشاريع خدمية، من بنى تحتية وإقامة جدران استنادية ونظافة وتنفيذ عبارات.
من جانبه، عرض رئيس اللجنة المحلية للمنطقة مجدي الشويكي مطالب الأهالي، واحتياجات المنطقة، ومنها منح ايصال خدمات للكهرباء والماء، كون المنطقة تضم احياء شعبية قديمة، داعيا ايضا لايجاد حل للمواصلات والبنية التحتية، وتعزيز المنطقة بعمال الوطن، والحاويات ووحدات الانارة وصيانة "لمبات" الإضاءة.
كما أشار إلى أن المواطنين في المنطقة يطالبون بمعالجة مشكلة مصنع الكربون، الواقع في منطقة شارع الحزام الدائري، لما يتسبب به من تلوث بيئي خطير، وإكمال شارع الرحاب، وإيجاد حل للكسارات على شارع الشعائر، وإعادة تنظيم البسطات في الشوارع الرئيسية، وجمعها بسوق شعبي نموذجي، إضافة الى زيادة الاهتمام بالحدائق، البالغ عددها 8، واعادة تأهيلها، وإيجاد حلول للمشكلات المرورية، مع استكمال تسمية وترقيم الشوارع والمباني، وزيادة مخصصات المنطقة من الجدران الاستنادية وأعمال التعبيد.
وطالب عدد من أهالي المنطقة بتسهيل معاملات المواطنين لدى دوائر الامانة، وتعزيز اعمال النظافة في الشوارع الفرعية والحارات، وإدخال مناطق للتنظيم، للحاجة لإفرازها بين الشركاء، وتعبيد شارع السيدة زينب، كونه من مداخل المنطقة، وتعبيد شوارع المخيم، وصيانة الأدراج والإنارة فيه، مع توفير سيارة نفايات بمواصفات تسمح بالدخول لنظافة المخيم، وتعبيد دخلات في منطقة التطوير الحضري، وتوفير وحدات إنارة بالموقع، ومتابعة البسطات في شارع النصر الرئيسي، وفتح نفق ارضي للمشاة في شارع الحزام، بديلا عن الجسر الحديدي، وعمل إنارة لشارع السيدة هاجر.
وحضر اللقاء النائب عبد عليان المحسيري، ونائب أمين عمان يوسف الشواربه، ومدير المدينة فوزي مسعد ونوابه.
وزار بلتاجي مبنى نادي شباب النصر، وأطلع على مرافقه المختلفة، واستمع الى مطالب وإحتياجات الحركة الشبابية والرياضية في المنطقة.

moaayed.abusubieh@alghad.jo

التعليق