27 قتيلا في تفجير مجلس عزاء جنوب بغداد

تم نشره في الأحد 29 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 29 أيلول / سبتمبر 2013. 03:03 مـساءً
  • جانب من تفجير سابق في العاصمة العراقية بغداد-(ا ف ب)

بغداد- قتل 27 شخصا على الأقل وأصيب 35 بجروح في هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف مساء اليوم الأحد مجلس عزاء شيعي اقيم داخل مسجد في قضاء المسيب جنوب بغداد، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية.

وقال ضابط برتبة رائد في الشرطة ان "انتحاريا فجر نفسه في مسجد الحسين في المسيب (60 كلم جنوب بغداد) بين معزين كانوا يشاركون في مجلس عزاء، ما ادى الى مقتل 27 شخصا واصابة 35 بجروح".

واكد مصدر طبي الحصيلة الجديدة لضحايا الهجوم الذي استهدف المعزين بشخص قتل قبل يومين جراء تفجير منزله في المسيب، علما ان حصيلة سابقة اشارت الى مقتل 24 واصابة 27.

واوضحت مصادر في الشرطة ان "مسجد الحسين مسجد قديم، وقد ادى التفجير الى انهيار سقف المسجد فوق رؤوس المعزين، ويجري حاليا اخراج الضحايا من تحت الانقاض".

وقال حمزة حبيب (30 عاما) الذي حضر الى موقع الهجوم بعد حدوثه لفرانس برس ان "سقوط سقف المسجد قتل العديد من الحاضرين والدماء ملات الجامع ورايت اشلاء مقطعة من الضحايا".

وذكر من جهته حيدر (20 عاما) الذي اصيب في ظهره ورجله ان "الانتحاري وقف في وسط مجموعة من المعزين وفجر نفسه وقد حاول البعض ان يصل اليه ما ان تحرك انما من دون جدوى".

ويشكل هذا الهجوم حلقة في مسلسل الهجمات الطائفية الدامية التي باتت تستهدف مؤخرا مجالس العزاء السنية والشيعية في العراق، حيث قتل نحو 800 شخص في اعمال عنف متفرقة منذ بداية ايلول(سبتمبر).(ا ف ب)

التعليق