39 شركة في محافظات الشمال والعاصمة والزرقاء تستفيد من منحة أوروبية

تم نشره في الأربعاء 25 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش –  وقعت المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية اتفاقية لتقديم منح مالية مع 39 شركة فائزة ببرنامج المنحة الإضافية الاقتصادية وبتمويل من الاتحاد الأوروبي، حيث قدمت دعما قيمته 2,5 مليون يورو.
واستفاد من المنح أصحاب مشاريع في كل من محافظات إربد وجرش والمفرق والزرقاء ومحافظة العاصمة في مختلف القطاعات الصناعية.
وقال المدير التنفيذي للمؤسسة المهندس يعرب القضاة، الذي وقع الاتفاقية ظهر أمس في مبنى محافظة جرش مندوبا عن وزير الصناعة والتجارة حاتم الحلواني بحضور محافظ جرش علي نزال وحشد كبير من مندوبي المؤسسات الأهلية والحكومية ومندوبي الفاعليات الشعبية، إن الحكومة تعمل بكل الموارد المتاحة لديها على توفير الدعم اللازم لإبناء المحافظات على إنشاء وإقامة وتحديث المشاريع الصناعية بالمحافظات.
وأكد على أهمية زيادة عدد المستفيدين من برامج المنح التمويلية التي تنفذها المؤسسة، لنشر الوعي وثقافة الإستثمار في المحافظات، وتشجبع أبنائها على البدء في تنفيذ مشاريع استثمارية وإنتاجية تساهم مساهمة مباشرة في التنمية الاقتصادية، فضلا عن المساعدة في توفير فرص العمل وتحسين مستوى المعيشة.
وأشار القضاة الى إن أهم الأدوات الرئيسية لتحفيز النمو الاقتصادي التشريعات التي تتبناها الحكومة، والتي تركز بشكل كبير على دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تعتبر المحرك الرئيس للنمو الاقتصادي، حيث استطاعت المؤسسة من خلال صندوق تنمية المحافظات التي تشرف على إدارته والذي جاء ضمن سلسلة المبادرات الملكية السامية في مجال التنمية المحلية تقديم التمويل لـ28 مشروعا لكل من محافظات إربد وجرش وعجلون والمفرق والزرقاء، وبحجم استثمار يتجاوز 22 مليون دينار، وتمويل من الصندوق يصل إلى 9 ملايين دينار، وسيعمل على توفير أكثر من 550 وظيفة في تلك المحافظات.
وأعربت سفيرة مفوضية الاتحاد الأوروبي بالمملكة يؤانا فرونتيسكا عن أملها بأن تؤدي المشاريع الى تطوير الصادرات، وتحسين وتعزيز القدرة التنافسية، وتقوية الفرص أمام المستثمرين للتصدير إلى الأسواق الخارجية، وكذلك رغبة الشباب الأردني في تملكه المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومساهمته الفعالة في تطوير البيئة الاقتصادية بالمحافظة، ومساعدة أبناء المحافظات في تخفيف نسبة البطالة لديهم.
وأكدت أن القطاع الخاص هو المصدر الرئيسي لفرص العمل للمواطنين في البلدان المتقدمة والنامية على حد سواء، مبينة  أن القطاع الخاص هو المسؤول عن توفير حوالي 90 في المائة من جميع الوظائف في البلدان النامية، حيث تمثل الشركات الصغيرة والمتوسطة الغالبية العظمى من الأعمال.
وأكد محافظ جرش علي نزال أن المحافظة تعمل بكل الطاقات المتوفرة إليها على خدمة العاملين بالقطاع الخدماتي، وأنها تعمل باستمرار لتقديم المساعدة لإنجاح هذه المشاريع الريادية والناجحة، وكذلك التنسيق مع كافة الجهات المحلية بالمحافظة لتذليل كافة الصعوبات.
وأشار إلى أهمية المناخ الذي تتمتع به المحافظة ومنحها الميزة التنافسية في كثير من المجالات، ومنها الاستثمار في مختلف القطاعات خصوصا مع توفر البنى التحتية وشبكات الطرق والكهرباء والمياه ووسائل النقل وغيرها، وكذلك الأيدي العاملة المؤهلة أكاديماً وفنياً.

التعليق