5 أندية فقط تحضر الاجتماع

اتحاد الكرة يشيد بتعاون الأندية مع وفد الاتحاد الآسيوي

تم نشره في الأربعاء 25 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • أمين سر اتحاد الكرة خليل السالم يتوسط عددا من ممثلي أندية المحترفين امس - (تصوير: جهاد النجار)

عمان - الغد - اشاد اتحاد كرة القدم بتعاون الأندية وحسن تجاوبها مع وفد الاتحاد الآسيوي الذي زار الأردن الاسبوع الماضي، بهدف تقييم متطلبات مشاركة الأندية الأردنية بدوري ابطال آسيا.
جاء ذلك خلال الاجتماع الشهري المشترك الذي يعقده الاتحاد مع الأندية، والذي جاء بتوجيهات من سمو الأمير علي بن الحسين رئيس الهيئة التنفيذية، استجابة لطلب من الأندية التي تشارك فرقها ببطولات المحترفين.
وتطرق الحديث خلال الاجتماع الذي عقد بمقر الاتحاد وحضره ممثلون عن خمسة أندية فقط هي: الفيصلي وشباب الأردن والحسين والجزيرة والمنشية، إلى العديد من القضايا تتعلق غالبيتها بالمشاركة الأردنية بدوري ابطال آسيا وقضايا عديدة.
وأكد أمين السر العام خليل السالم أن الاتحاد يسعى جاهدا للتواصل مع الأندية في كافة القضايا المشتركة، من منطلق رؤية الاتحاد الشاملة بأن الأندية هي العمود الفقري للكرة الأردنية.
وتحدث السالم عن اهمية ظهور الأندية بدوري أبطال آسيا، بما يتوازى مع المرحلة التاريخية التي وصل اليها المنتخب الوطني، مشيرا إلى ان الاتحاد يجري اتصالاته مع الجهات ذات العلاقة، بهدف مساعدة الأندية على توفير متطلبات الاتحاد الآسيوي، وفي مقدمتها مسألة اعتماد ملاعب تقام عليها المباريات الرسمية لدوري أبطال آسيا، من خلال عقد الاتحاد جلسات ومخاطبة أمين عمان الكبرى ورئيس المجلس الأعلى للشباب، بهدف معالجة بعض النواقص من شروط الاتحاد الآسيوي لاعتماد ملعبي ستاد عمان وستاد الملك عبدالله الثاني، قبل المهلة التي منحها الاتحاد الآسيوي وهي يوم السابع من الشهر المقبل، مشيرا إلى أنه بدون ذلك فان الأندية لن تحصل على فرصة الظهور بدوري أبطال آسيا، مثلما أكد السالم على أهمية أن تستوفي بعض الأندية بعض المتطلبات الخاصة.
وأعلن السالم ان الاتحاد قرر تحديد يوم الخامس من كل شهر موعدا لتسديد الدفعات المالية الشهرية، من عائدات التسويق من مجموعة شركات المهندس زياد المناصير الراعي الحصري لبطولات المحترفين وكذلك من عائدات البث من التلفزيون الأردني، مؤكدا على ان الاتحاد يقوم بخصم الغرامات المالية المترتبة على الأندية جراء العقوبات، من خلال تقسيطها على الاشهر الثمانية التي يمتد فيها موسم كرة القدم، بهدف مساعدة الأندية على الوفاء بالتزامتها تجاه لاعبيها والاجهزة الفنية والإدارية.
وتحدث نائب أمين السر العام لشؤون الأندية عوض شعيبات، عن الملاحظات التي خرج منها وفد الاتحاد الآسيوي من جولته على الأندية والمنشآت الرياضية، حيث اشاد بملفات عدد من الأندية، وخاصة تلك التي انجزت متطلبات الترخيص، مشيرا إلى أن الاتحاد وبتوجيهات من سمو الأمير علي يحرص على دعم ومساندة الأندية في كل ما يطلب منها، وخاصة في موضوع تطبيق متطلبات الاتحاد الآسيوي للمشاركة بدوري الأبطال.
واشار السالم إلى أن الاتحاد يتجه لمساعدة الأندية على التعاقد مع إحدى شركات التأمين، بهدف التأمين على كافة اللاعبين من اصابات الملاعب وغيرها، وان ذلك سيتم بالتشاور مع الأندية لكنه سيكون ملزما لكافة الأندية في المستقبل القريب.
وتناوب السالم وعوض الاجابة على استفسارات ممثلي الأندية حول العديد من القضايا، فأجاب السالم على استفسار لأمين سر نادي الجزيرة حكم جرار، وقال ان الاتحاد سيدعوا كافة الأندية لمتابعة مباريات المنتخب بنهائيات كأس العالم في حال بلغ النهائيات، وأن الاجتماع الشهري المقبل للأندية مع الاتحاد سيعقد في الساعة 12 ظهرا بدلا من الموعد الصباحي، ليتسنى حضور اكبر عدد ممكن من الأندية لمثل هذه الاجتماعات.
وحول جاهزية بعض الملاعب واعتمادها، أكد عوض على أن الاتحاد على تواصل دائم مع المجلس الأعلى للشباب، وأنه تسلم تأكيدا بأن ستاد الحسن سيكون جاهزا اعتبارا من بداية الشهر المقبل، لكن الاتحاد سيلتزم بما حدده من مواعيد سابقة لمباريات الاسابيع الأربعة الأولى من دوري المناصير للمحترفين، ومن ثم سيقوم بجدولة مباريات الاسابيع المتبقية من مرحلة الذهاب.
واجاب عوض عن سؤال وجهه رئيس نادي المنشية تيسير شديفات، حول جاهزية ستاد المفرق، فأكد بأن الاتحاد يحترم خيارات الأندية في تحديد ملاعبها، وأنه يشجع على اقامة مباريات الدوري بكل محافظات ومدن الوطن من اقصى الشمال الى اقصى الجنوب، لكن شريطة أن تتوفر في تلك الملاعب المتطلبات الرئيسة، التي سيتفقدها الاتحاد من خلال لجانه قبل ان يتم اعتمادها رسميا.
من جانبه أكد أمين سر النادي الفيصلي رمزي أبو السندس، أن ناديه سيقوم باجراءات الترخيص الخاص بالأندية وفقا لمتطلبات الاتحاد الآسيوي، مشيرا إلى اهمية أن تحظى الأندية بدعم من اللجنة الأولمبية، من اجل أن تأتي مشاركتها بدوري أبطال آسيا، بما يتناغم مع ما وصل اليه المنتخب الوطني، وبما يحدث في دول المنطقة وخاصة أندية الخليج العربي.
وحث السالم الأندية على التخلص من ازدواجية عمل اللاعبين، الذي يرتبطون بعقود احتراف مع الأندية مع نهاية الموسم الحالي، من منطلق أن مفهوم الاحتراف هو أن يمتهن اللاعب مهنة كرة القدم فقط، وأن الدراسة التي اعدتها لجنة الاحتراف بالاتحاد، اشارت الى أن متوسط رواتب اللاعبين المحترفين المحليين لا تقل عن 550 دينارا شهريا باستثناء مقدمات العقود، مؤكدا بأن الاتحاد يتعاون مع الأندية في سبيل تفريغ اللاعبين منذ سنوات، وأنه سيواصل ذلك مع اللاعبين الذين لا يرتبطون بعقود احترف مع انديتهم في المواسم المقبلة.

التعليق