"الحدود".. موقع إلكتروني جديد يركز على السخرية والنكتة السوداء لجذب القراء

تم نشره في الثلاثاء 24 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 صباحاً

غادة الشيخ

عمّان - يعتمد موقع “الحدود” الإخباري الإلكتروني الذي انطلق قبل ثلاثة أشهر، على النكتة اللاذعة في تناول الأخبار الرسمية، على غرار: “عاجل. النسور يقود دبابة متوجها إلى مجلس النواب”، “دراسة: الأردنيون باتوا أفضل من أن يعملوا بأي وظيفة مهما كانت”، و”شجار بين سائقي تاكسي بعدما نعت أحدهما الآخر بنائب”.
كما نشر الموقع أمس خبرا مفاده: “ابتداء تجهيزات مهرجان عمان المائي الشتوي”، في اشارة منه لما شهدته شوارع العاصمة عمّان في الشتاء الماضي.
وجاء في الخبر: “بإيعاز من أمين عمان الجديد عقل بلتاجي، باشرت الأمانة بالتجهيز لمهرجان عمّان المائي 2013\2014، الذي سينطلق مع بداية فصل الشتاء، وهذه الخطوة تأتي للاستفادة من الحقول المائية الواسعة، والمتوقع أن تغطي كافّة شوارع عمّان بسبب “التخطيط الإبداعي لشبكة المياه”، كما جاء في بيان صادر عن الأمانة”.
ويرى احد مطلقي الموقع، وهو الكاتب الساخر كمال خوري، أن موقعه “كشف الغطاء عن حالة النكتة التي تسود الشارع الأردني”.
ويفسر خوري سبب إطلاق الموقع بأن الفكرة ليست جديدة عالميا لكنها حديثة أردنيا، وتتخللها اختلافات عن باقي المواقع العالمية التي تسير على النهج ذاته.
ومن ضمن الاختلافات، بحسب خوري، أن موقع “الحدود” ناطق بالعربية، بالإضافة إلى أن النكتة لا تقتصر على العنوان كما يحدث في المواقع الشبيهة، بل في متن الخبر أيضا.
ويضيف: “لم نخترع شيئا جديدا”، لافتا إلى أنه واثنين من مطلقي الموقع استوحوا الفكرة من الخارج، لكن قاموا باستثمارها ورفع المستوى فيها، مشيرا إلى أن “اللعب في الكوميديا السوداء هو انطلاقة مهمة للموقع”.
ويتحدث خوري عن مدى الإقبال الذي لقيه الموقع منذ انطلاقته، مبينا ان “المضحك في الامر ان القراء الى حد ما كانوا يصدقون صحة الأخبار التي ننشرها، وتدريجبا بدأوا يستوعبون هوية الموقع واتجاهه، الأمر الذي دفعنا لإنشاء صفحة خاصة عبر موقعي الفيسبوك وتويتر”.
ويتطلع خوري لتطوير الموقع من خلال نشر فيديوهات على صفحاته، بالاضافة الى اطلاق صحيفة ورقية شهرية.

ghada.alsheikh@alghad.jo

التعليق