طلبة في "اليرموك" يعتصمون احتجاجا على ارتباك عملية التسجيل

تم نشره في الثلاثاء 24 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • طلبة في جامعة اليرموك يعتصمون أمس احتجاجا على "حدوث إرباكات في عملية تسجيل المواد"-(الغد)

أحمد التميمي

اربد- اعتصم العشرات من طلبة جامعة اليرموك أمس، أمام دوار الجامعة، احتجاجاً على عدم فتح شعب جديدة وسوء عملية التسجيل، إضافة إلى تغيير اسم الأستاذ الذي تم تسجيل المادة الدراسية عنده.

وطالب الطلبة بفتح شعب جديدة كي يتسنى لهم التسجيل واستكمال جداولهم الدراسية، واصفين عملية التسجيل لهذا الفصل بـ "السيئة جداً"، بعد أن توقف الموقع الإلكتروني للجامعة أكثر من مرة.
وأشاروا إلى أن هذا العطل يتكرر في كل فصل وتحديدا عند فترة التسجيل، مطالبين الجامعة بضرورة إيجاد حلول سريعة للحد من هذه المشاكل، نظرا لما تسببه من إرباك لهم.
واستغربوا وجود بعض الشعب على الجدول الدراسي وهي بالأصل غير مفعلة لعملية التسجيل أو أنها تكون محجوزة للطلبة الجدد الذي سيسجلون مع بداية الفصل، مطالبين بضرورة إزالتها أو تحديد الشعب المخصصة للطلاب الجدد ووضع ملاحظات تدل على ذلك.
وأوضحوا أن العديد من مشاكل الطلبة خلال فترة التسجيل لا يمكن حلها، كعدم وجود شعب كافية للمساق وعدم فتح شعب للمساقات وعمليات التعارض بين المواد، حيث أن العديد من الطلبة يتأخرون عن التخريج لفصل آخر من أجل مادة واحدة، مشيرين إلى أن هناك بعض الأخطاء في خطة الطلبة الموجودة على نظام الطلبة.
بدوره، قال مدير العلاقات العامة والناطق الإعلامي باسم الجامعة يوسف طبيشات إن احتجاج الطلبة غير منطقي بعد أن تم تمديد فترة التسجيل حتى يوم أمس، مشيرا إلى أن عدد الطلبة المحتجين هو 30 طالبا من أصل 40 ألف طالب يدرس في الجامعة.
وأضاف أن التعبير عن الرأي حق كفله الدستور، إلا أن الطلبة المحتجين يطالبون بمطالب غير مشروعة والمتمثلة بتخصيص أساتذة بالاسم، إضافة إلى أوقات معنية، مؤكدا أن الدراسة في الجامعة انتظمت بعد أن تم تسجيل جميع الطلبة.
وكانت جامعة اليرموك مددت عملية السحب والإضافة لتسجيل مواد الطلبة إلى يوم أمس، ردا على احتجاجات طلبة اليرموك وأولياء أمورهم حول عدم تمكنهم من إتمام عملية تسجيلهم للمواد المتخصصة لهم بسبب إغلاقها وهي مواد متطلبات الجامعة والكلية عدا العلوم العسكرية والمواد الحرة.
وراجع طبيشات سبب الإرباك الذي حصل، إلى إصرار الطلبة على تسجيل المواد في ساعات محددة من اليوم.
وقال إن الجامعة أعادت أول من أمس، هيكلة وطرح شعب جديدة في ضوء إمكانياتها وتوفر هيئة التدريس.
وبدأت في جامعة اليرموك الدراسة في الكليات والأقسام الأكاديمية لمختلف الدرجات العلمية للفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 2013/2014 والبالغ عددهم حوالي (40) ألف طالب وطالبة.
 وذكر مدير دائرة القبول والتسجيل السيد حاتم الشريدة أن الجامعة أنهت تسجيل طلبتها المستجدين للعام الجامعي الحالي والبالغ عددهم حوالي (6650) طالبا وطالبة والذين تم قبلوهم ضمن قوائم القبول الموحد والمدارس الأقل حظاً وأبناء العشائر والتجسير. وأشار إلى أن الجامعة قد عملت على تسجيل الطلبة ضمن قوائم القبول الموحد وإتمام إجراءات القبول للمستجدين وامتحانات المستوى لمساقات اللغة العربية والانجليزية والحاسوب ضمن برنامج أعد لتلك الغاية.
 وأكد أن البرنامج الذي تم إعداده لتسجيل الطلبة المستجدين قد تم العمل به بنجاح حرصا من إدارة الجامعة على بدء الدراسة الفعلية في الوقت المحدد لبدء العام الدراسي الجامعي الجديد، موضحا ان عملية التسجيل تمت بالتعاون والتنسيق المشترك ما بين دائرة القبول والتسجيل وعمادة شؤون الطلبة واتحاد طلبة الجامعة.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق