حامد: اتفاقية قريبة لشراء الكهرباء من مشروع "رياح الطفيلة"

تم نشره في الأحد 22 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • مبنى شركة الكهرباء الأردنية في شارع مكة- (تصوير:أسامة الرفاعي)

رهام زيدان

عمان- قال وزير الطاقة والثروة المعدنية محمد حامد "إن الحكومة بصدد توقيع اتفاقية لشراء الطاقة الكهربائية من مشروع الطفيلة للرياح".

وبين حامد أن مشروع الطفيلة؛ الذي ينفذ بكلفة 230 مليون دينار؛ يأتي ضمن عدد من مشاريع الطاقة المتجددة تنفذها الحكومة في مجال الطاقة المتجددة.
وأوضح أن الحكومة طرحت مشروعين آخرين ضمن المشاريع المستفيدة من المنحة الخليجية في مجالي الشمس والرياح باستطاعة توليدية تقدر بـ75 ميغاواط لكل منهما وبإجمالي تكلفة يبلغ 300 مليون دينار.
وحددت الحكومة سعر شراء الكهرباء المنتجة من طاقة الرياح بنحو 85 فلسا لكل كيلوواط/ ساعة.
ووافق مجلس الوزراء في شهر شباط (فبراير) الماضي على السير في إجراءات المفاوضات على المشروع، فيما تم توقيع مذكرة تفاهم لمشروع مع الحكومة العام 2011 ويتكون من 38 مروحة هوائية بطاقة منتجة حوالي 400 غيغاواط/ ساعة في السنة.
وتسهم مؤسسة التمويل الدولية "IFC" بمبلغ يقدر بـ100 مليون دينار؛ حيث ستقود مؤسسات تمويلية منها بنك الاستثمار الأوروبي للمساهمة تمويل المشروع الذي تنفذه شركة محلية مع مستثمرين أوروبيين، كما ستعمل على جذب جهات أخرى راغبة في المساهمة بالتمويل، وفقا لما أعلنته المؤسسة سابقا.
وقامت الشركة باستملاك واستئجار الأراضي المطلوبة للمشروع والبالغة مساحتها 6500 دونم في الطفيلة، وتنفذ المشروع شركة رياح الأردن "JWPC"، ومن المرجح أن يبدأ تشغيله قبل منتصف العام 2014.
ووقعت وزارة الطاقة والثروة المعدنية 30 مذكرة تفاهم لتوليد 1000 ميغاواط كهرباء من المصادر المتجددة منها 500 ميغاواط من الطاقة الشمسية و500 ميغاواط من طاقة الرياح ستوزع خلال المرحلة المقبلة على مختلف مناطق المملكة، في وقت تصل فيه قدرة الشبكة الوطنية لاستيعاب ما مجموعه 700 ميغاواط إنتاج على مستوى المملكة ولغاية العام 2015.
وتضمنت استراتيجية قطاع الطاقة التي أقرت في نهاية العام 2007 وقررت الحكومة العام الماضي العودة إلى العمل ببنودها والعمل على زيادة مساهمة الطاقة الجديدة والمتجددة بما نسبته 7 % من خليط الطاقة في العام 2015 و10 % للعام 2020، ولتحقيق ذلك تم وضع خطة مرحلية لاستغلال طاقة الرياح والطاقة الشمسية ومصادر الطاقة الحيوية، ويتم العمل للوصول إلى 25 % من خليط الطاقة الكلي في العام 2015 و39 % في العام 2020.

reham.zedan@alghad.jo

التعليق