مؤتمر في "الأردنية" يدعو لعدم انتهاك الأعراف والمواثيق الأممية

تم نشره في الأربعاء 18 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً

عمان - أوصى المؤتمر الثاني "أنموذج الجامعة الأردنية في هيئة الأمم المتحدة"، في ختام أعماله أمس بالالتزام بالقوانين والمواثيق الدولية، واتخاذ مختلف التدابير والإجراءات التشريعية التي تكفل تطبيقها.
وطالب المشاركون في المؤتمر الذي نظمته كلية الدراسات الدولية والعلوم السياسية في الجامعة الاردنية بضرورة وقوف الشعوب من مختلف الاطياف والاعراف وقفة واحدة في سبيل أن يعم السلام بالمنطقة بشكل عام، لافتين إلى ضرورة عدم انتهاك الأعراف والمواثيق الدولية.
ودان المشاركون استغلال الأطفال في سوق العمل، واستخدامهم في أعمال لا تتناسب وإمكاناتهم الجسدية والنفسية، مؤكدين أن هذا الاستغلال بات قضية عالمية.
ودعا المؤتمر إلى عدم المساس بحقوق السجناء القانونية والنفسية والصحية والاجتماعية، ورفع مختلف أشكال الاضطهاد والمعاناة التي قد يتعرضون لها.
وحثوا على ضرورة مشاركة الطلبة في مثل هذه المبادرات التي ترتكز على أسلوب الحوار والنقاش، وتوسيع مداركهم ومعارفهم في الشؤون السياسية والدولية، وإكسابهم مهارات وخبرات تمكنهم من التطوير والتغيير نحو الأفضل.
وناقش المشاركون خلال جلساته التي انبثق عنها مبادرة اطلقها طلبة الجامعة الاردنية من مختلف التخصصات، على مدى يومين عددا من القضايا السياسية في المنطقة العربية، ومدى شرعية التدخل الدولي في حل النزاعات الموجودة فيها، إلى جانب مناقشة قضايا حقوقية وإنسانية متعلقة بحقوق السجناء وعمالة الأطفال. -(بترا)

التعليق