وزير المياه يؤكد إجراء دراسات لإقامة سد الوادات في الطفيلة بكلفة 4.5 مليون دينار

الناصر: مياه الديسي تصل الطفيلة مطلع أيار

تم نشره في الأربعاء 18 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • مياه الديسي ستصل الى محافظة الطفيلة العام المقبل -(أرشيفية)

فيصل القطامين

الطفيلة – كشف وزير المياه والري المهندس حازم الناصر عن أن الوزارة ستزود محافظة الطفيلة بالمياه من خط مياه الديسي بواقع 500 متر مكعب في الساعة مع بداية شهر أيار (مايو) المقبل
واضاف الناصر خلال جولة له على المشاريع المائية في الطفيلة، رافقه فيها أمين عام الوزارة المهندس مالك الرواشدة والنائب ابراهيم الشحاحدة ان هذه الخطوة تأتي لتلافي النقص الحاصل بالمياه في المحافظة.
وقال الناصر "إن المياه في محافظة الطفيلة شحيحة بشكل عام، وأن كافة المشكلات المتعلقة بنقص المياه سببها قلة مصادر التزويد وكمياتها"، مشيرا إلى أن كميات الضخ المائي في المحافظة ومن خلال الآبار الموجودة في زبدا والحسا لا تتجاوز 600 متر مكعب في الساعة.
وأشار إلى وجود بعض المشكلات الفنية في عملية نقص المياه في المحافظة خصوصا ما يتعلق بقدم المضخات العاملة والتي مضى عليها أكثر من 13 عاما، مؤكدا أنه سيتم توريد أربع مضخات جديدة لزيادة معدلات الضخ اليومي.
وأضاف أنه تم تزويد الآبار في الطفيلة بأربع غاطسات سطحية لزيادة كفاءة الضخ المائي في مناطق المحافظة بشكل عام، مؤكدا وضع حلول جذرية لحل مشكلة المياه وتلافي النقص مطلع العام المقبل.
وأعلن الناصر عن إجراء دراسات لإقامة سد الوادات في الطفيلة بكلفة تقديرية تصل إلى نحو 4.5 مليون دينار، فيما لفت إلى طرح عطاء لمواجهة مشكلة الإنغلاقات في مجاري الصرف الصحي في منطقة سيل الطفيلة، علاوة على استبدال بعض الخطوط والمناهل التي تعرضت للتلف خلال الشتاء الماضي، من خلال عطاء يتم تنفيذه حاليا بكلفة تصل إلى نحو 277 ألف دينار.
 وجال الوزير على مشروع  تحسين البنية التحتية للشبكة الناقلة لمياه الشرب في الطفيلة بطول يصل إلى نحو 85 كم، وبأقطار مختلفة، والذي يهدف إلى رفع كفاءة الخطوط الناقلة لمياه الشرب والتقليل من نسبة الفاقد المائي بسبب قدم تلك الشبكة، والممول من قبل وكالة الإنماء اليابانية "جايكا" بكلفة 13 مليون دولار.
واطلع على مشروعات المياه في لواءي بصيرا والقادسية مستمعا إلى العديد من شكاوى المواطنين في بصيرا والقادسية حول شح المياه ونقصها عن العديد من المناطق في اللواء.
ولفت الناصر إلى أن الوزارة ستسعى إلى توسعة وشمول شبكات الصرف الصحي في الطفيلة لتشمل مناطق أوسع ويتطلب ذلك زيادة الطاقة الاستيعابية لمحطة التنقية.
وأكد رئيس الغرفة التجارية في الطفيلة عارف الماريات ضرورة إقامة سد الوادات في الطفيلة لأهميته القصوى في تزويد مزارع المواطنين بالمياه ، علاوة على درء خطر الجفاف لأشجار الزيتون التي باتت تجف.
وطالب بتحسين الواقع المائي في الطفيلة من خلال استبدال الشبكات القديمة التي مضى عليها أكثر من 35 عاما، والتي تتسبب بتسرب المياه منها وزيادة الفاقد المائي الذي وصل إلى نحو 45 %.   وأكد أهمية توسعة خدمات الصرف الصحي ليشمل مناطق أوسع في المحافظة خصوصا تلك التي ما زالت تستخدم الحفر الامتصاصية في التخلص من المياه العادمة، علاوة على إعادة النظر لرفع سوية الشبكات الحالية لتتواءم مع التزايد السكاني والعمراني في كافة مناطق المحافظة.
 واستعرض مواطنون شكاوى تتعلق بنقص المياه في كافة المناطق وسوء التوزيع، لافتين إلى أن بعض المناطق لا تصلها المياه منذ أكثر من 45 يوما ، علاوة على مشكلات تتعلق بنظام الدور الذي لا يستمر لأكثر من ساعات.

التعليق