زيادة الثقة بالنفس لدى ذوي الإعاقة

تم نشره في الأحد 15 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • يزداد الثقة بالنفس بعد الوقوف على أول طريق النجاح - (أرشيفية)

علاء علي عبد

عمان - كل إنسان على هذه الأرض ولد وهو يحمل إعاقة معينة واحدة على الأقل، قد تكون هذه الإعاقة غير مرئية لدى البعض، ولكنها مرئية بوضوح لدى البعض الآخر، حسب ما ذكر موقع "wikiHow". وبالنسبة للأشخاص ذوي الإعاقة الظاهرة فإنه يصعب عليهم في كثير من الأحيان التعامل مع الآخرين الذين يقومون بتجاهلهم أو حتى الاستهزاء بهم!!
 في حال كنت تعاني من تلك المشكلة فيمكنك اتباع الخطوات التالية التي من شأنها رفع درجة الثقة بالنفس لديك وزيادة قدرتك على إدارة الحديث بأريحية:
• ركز جهودك على النجاح فيما تعمل: حتى وإن كنت ما تزال طالبا، حاول أن توجه طاقتك نحو الحصول على أعلى العلامات الدراسية الممكنة. إهمال الآخرين لصاحب الإعاقة وابتعادهم عن مشاركته نشاطاتهم لا بد وأن يصيبه بالإحباط، لكن هذا الإحباط لا يجب أن يدوم طويلا، بل يجب أن يكون حافزا له على الإبداع بالمجال الذي يقوم به سواء أكان وظيفة أو دراسة. فتحقيق النجاح يعمل على زيادة ثقته بنفسه وتمكينه من التعامل مع سلبيات الآخرين بطريقة لا تشعره بالحرج من كونه شخصا غير مرغوب به.
• عبر عن نفسك: بعد أن يضع صاحب الإعاقة قدمه على أول طريق النجاح سيشعر بزيادة الثقة بالنفس لديه، لكن وبالرغم من هذا فليس مستغربا استمرار تجاهل الآخرين له. لكن في حال حدث هذا بالفعل فعليه الاستفادة من منسوب الثقة بالنفس المرتفع لديه ويحاول أن يبدأ الحديث معهم بنفسه. بداية الحديث لا تتطلب سوى إلقاء التحية أو عرض مساعدة شخص آخر، لكن في حال قمت بهذا فعليك أن تتذكر بأن تضفي على صوتك قدرا من البهجة وأنت تتكلم بحيث تكون ثقتك بنفسك هي المحرك لك. المرجح، عندما تقوم بالتعبير عن نفسك دون خوف من تجاهل الآخرين لك، أن تجد ردة فعل إيجابية من قبلهم.
• ساعد غيرك: مساعدة الآخرين لا تتطلب دائما جهدا بدنيا، ولكن قد يكون أحد الأشخاص بحاجة لابتسامة ود، أو لأحد يستمع له. حاول أن تجد الشخص المحتاج للمساعدة وقدم أفضل ما عندك لمساعدته. إلى جانب أن مساعدة الآخرين من الأمور المستحسنة والتي يحثنا ديننا عليها، فإن مساعدتك غيرك ستجعل من حولك يدركون كم تحمل من الخير داخلك الذي يفوق الكثيرين منهم.
• امدح الآخرين: في حال وجدت بان زميلك في العمل مثلا يقوم بمهامه على أكمل وجه، حاول أن تكون أول من ينبه على هذا ويمدحه. فالناس بشكل عام يحبون أن يجدوا الصدى الإيجابي لما يقومون به، ومديحك لهم سيعتبر إشارة على أنهم يسيرون في الطريق الصحيح وهذا سيجعلهم يحبون الإصغاء لك.
• ابتعد عن الأفكار السلبية: يجد البعض صعوبة بالغة في التعامل مع الأفكار السلبية التي تمر بأذهانهم بين الحين والآخر الأمر الذي يجعلهم يستسلمون لها. لذا عليك أن لا تدع مثل هذه الأفكار تأخذ حيزا أكبر منها، فلو تعرضت للإساءة من أحد الأشخاص وتطور الأمر لمشكلة تذكر بأن الجميع يمكنهم البدء بالشجار، لكن العقليات الواعية هي التي تتمكن من إنهائه.
• لا تقلل من قيمة نفسك: تجنب كليا الشعور بأنك أقل من غيرك، فأنت إنسان خلقك الله على هذه الأرض لتعميرها بالقدر الذي تستطيعه حتى وإن كان قدرا ضئيلا في نظرك.

التعليق