النفط يهبط دون 112 دولارا مع تراجع المخاوف من الحرب في الشرق الأوسط

تم نشره في السبت 14 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • منشأة نفطية عائمة - (أرشيفية)

نيويورك - تراجعت العقود الآجلة لمزيج النفط الخام برنت امس الجمعة إذ انحسرت مخاوف المستثمرين بعد أن اتفقت روسيا والولايات المتحدة على مسعى جديد للتفاوض لإنهاء الحرب الأهلية في سوريا وناقشتا خطة لتدمير الأسلحة الكيماوية السورية لتفادي ضربات جوية امريكية.

وبعد اجتماعات جديدة في جنيف بين وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ونظيره الأمريكي جون كيري لبحث خطة موسكو لنزع الأسلحة الكيماوية السورية ما زالت الولايات المتحدة متشككة في الموقف السوري وقال كيري ان الضربة العسكرية الامريكية ما زالت محتملة عقابا لبشار الأسد على هجوم بالغاز السام في منطقة تسيطر عليها المعارضة الشهر الماضي.

وقد ساهمت توقعات ضرب سوريا في ارتفاع سعر خام برنت فوق 117 دولارا في نهاية أغسطس آب إذ خشي المستثمرون أن يؤثر الصراع على الدول الرئيسية المصدرة للنفط في منطقة الخليج التي تضخ ثلث النفط العالمي.

وهبطت عقود خام برنت لشهر أكتوبر تشرين الأول التي سيحل أجل استحقاقها يوم الجمعة 56 سنتا إلى 112.07 دولار للبرميل بحلول الساعة 1732 بتوقيت جرينتش.

وانخفضت عقود الخام الأمريكي 0.67 دولار إلى 107.92 دولار بعد ان هوت في وقت سابق من التعاملات إلى 107.23 دولار.

(رويترز)

التعليق