مطالب بتحويل مركز صحي القطرانة إلى مستشفى صغير

تم نشره في الاثنين 9 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة
الكرك - يشتكي سكان في بلدات لواء القطرانة، سد السلطاني والوادي الأبيض والقطرانة، من تدني مستوى الخدمات في المركز الصحي الوحيد بالمنطقة، مشيرين الى الأهمال الكبير من وزارة الصحة لمطالبهم بتحويل المركز الى مستشفى صغير يخدم المنطقة ومستخدمي الطريق الصحراوي وخصوصا مصابي حوادث السير التي تكثر على الطريق.
وأشاروا الى أن بعد مستشفى الكرك الحكومي لا يمكنهم من تلقي الخدمة الصحية بشكل جيد، خاصة وأن الكثير من الحالات الطارئة التي يتم تحويلها لمستشفى الكرك تتوفى على الطريق.
وأكد أيمن الحجايا من سكان الوادي الأبيض أن منطقتهم التي تحتل مركز الوسط على الطريق الصحراوي الدولي باتجاه العقبة والسعودية تشهد  حوادث مرورية كثيرة، لافتا إلى أن المركز الصحي بوضعه الحالي لا يلبي احتياجات السكان ومستخدمي الطريق.
واعتبر أن على الشركات المتواجدة في اللواء مثل الفوسفات والإسمنت والأسمدة الإسهام في بناء مستشفى في اللواء نظرا لما تسببه أعمال هذه الشركات من أمراض للأهالي خاصة الربو. 
وأكد أحمد بني عطية من سكان القطرانة أن الأهالي لم يعد بمقدرتهم السكوت على الحالة التي وصلت إليها الخدمات الصحية بالمنطقة، مشيرا الى أن العديد من الشبان من الذين أصيبوا بجلطات قلبية توفوا أثناء عملية النقل على الطريق أو بسبب ضعف الإجراءات الطبية للإسعافات الأولية في المركز.
من جهته، أكد مدير مركز صحي القطرانة الدكتور سلطان الطراونة حاجة المنطقة الى مستشفى يخدم مناطق القطرانة والسلطاني والأبيض والخط الصحراوي والسكان القاطنين في المناطق المحيطة باللواء من البدو الرحل.
ولفت الى عدم وجود بنية تحتية جيدة لإنشاء مستشفى، مشددا على أهمية التفريق بين تحويل المركز الى مستشفى وإنشاء مستشفى جديد.
ولفت الى أن المركز في وضعه الحالي يقدم الخدمات الطبية على مدار الساعة من خلال كادره الطبي والتمريضي، مبينا أن عدد المراجعين للمركز يصل شهريا إلى 3500 مراجع من سكان اللواء ومستخدمي الطريق الصحراوي.
وأوضح الطراونة أن المركز يضم اختصاصات طب الأسرة والأطفال والأسنان وعلى مدار الأسبوع، كما يوفر كافة أنواع العلاجات وخاصة المزمنة، مشيرا الى الإصابات بلدغات العقارب والأفاعي خلال الصيف تشكل ضغطا متزايدا على المركز والحاجة الماسة الى مزيد من المتابعة لتلك الحالات المرضية وتخليصها من سموم العقارب أو الأفاعي.

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق