المؤتمر الطلابي في "آل البيت" يوصي بإعادة خدمة العلم

تم نشره في الخميس 5 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 صباحاً

 حسين الزيود

المفرق – دعا المشاركون في المؤتمر الطلابي الأول "جامعتي" الذي عقد في جامعة آل البيت بمشاركة 13 جامعة حكومية وخاصة، الجهات المختصة إلى إعادة خدمة العلم العسكرية، وطرح الدورات الإرشادية للطلبة الحاصلين على إنذارات سلوكية واستحداث جمعيات طلابية على مستوى المملكة، والتي تساعد جميعها في الحد من العنف بشتى أشكاله.
وأوضحوا أن إدراج مساق الثقافة والسلوك الجامعي مادة إجبارية في كافة الجامعات الأردنية من شأنه الارتقاء بفكر وذهنية الطالب وبما يتواءم وسلوكيات المجتمع، الذي يرفض كافة أشكال العنف، داعين إلى إيجاد ميثاق عشائري لمختلف المناطق في الأردن، تتعهد فيه العشائر من خلاله عدم ممارسة الشغب من قبل أبنائها وإدانتها له حال حدوثه.
ودعوا إلى تفعيل البحث العلمي على أن يرتبط  بكافة المساقات التي تطرحها الجامعات وتوزيع القبولات الجامعية للطلبة خارج مناطقهم بهدف التأثر والتأثير والتعرف على ثقافة الأقاليم الأخرى، فضلا عن المطالبة باختيار أفراد الأمن الجامعي من قبل جهات مدربة وملمة بالسلوكيات الجامعية.
وقال رئيس جامعة آل البيت الدكتور فارس المشاقبة إنه يتوجب على كافة الجامعات  التنسيق مع المجتمعات المحلية وحثها على نبذ العنف، خصوصا الجامعي منه، مشيرا إلى أن الجامعة ستعمد إلى تعميم توصيات المؤتمر للجامعات الأردنية، ليصار إلى دراستها وإضافة اقتراحات أخرى على أن يتم تعريف الطلبة بها لنبذ العنف الذي لا يتماشى وعادات وأعراف المجتمع الأردني.
وناقش المؤتمر خلال يومين أوراق عمل حول دور الجامعة في الوقاية من العنف ومعالجته والدور الطلابي في الحد من العنف الجامعي والعنف في الجامعات الأردنية المسببات والعلاج والحلول والمقترحات للحد من ظاهرة العنف الجامعي وبيئة جامعية خالية من العنف، ونحو بيئة جامعية أفضل والعنف الجامعي في الأردن والشباب الجامعي وثقافة السلوك الإيجابي ومقترحات عملية للحد من مظاهر العنف الجامعي ومبادرة جامعة الزرقاء الأهلية حول جامعة خالية من العنف ولا عنف في جامعتي ومقترحات الطلبة وتوصياتهم.

التعليق