فلاشينغ ميدوز

هويت يسقط دل بوترو وتأهل ديوكوفيتش وموراي وسيرينا ورادفانسكا

تم نشره في الأحد 1 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • الأسترالي ليتون هويت يحتفل بفوزه على الأرجنتيني دل بوترو أول من أمس - (أ ف ب)

نيويورك - حقق الأسترالي المخضرم ليتون هويت ابرز مفاجات أول من أمس الجمعة في بطولة فلاشينغ ميدوز، آخر البطولات الاربع الكبرى لكرة المضرب، اثر فوزه على الارجنتيني خوان مارتن دل بوترو المصنف سادسا 6-4 و5-7 و3-6 و7-6 (7-2) و6-1 في الدور الثاني.
وقدم هويت (32 عاما) حامل لقب 2001 والذي تراجع إلى المركز 66 عالميا بعد معاناة طويلة مع الاصابات، مباراة مميزة على غرار المحاربين الكبار ذكرت بالفترة التي تصدر فيها التصنيف العالمي، قبل أن يتخلص من حامل لقب 2009 في 4 ساعات.
وسيلتقي هويت في الدور الثالث مع الروسي يفغيني دونسكوي المصنف 102 عالميا، وقال هويت الذي يخوض البطولة الـ13 له في الولايات المتحدة بعدما استهل مشواره العام 1999: “كنت متحمسا للغاية بعد فوزي في أول مباراة لأني اقتنعت بفكرة اللعب على ملعب ارثر اش”.
من جهته، قال دل بوترو الذي يعاني من إصابة في كوعه وخسر للمرة الثانية على التوالي في مباراة دامت اربع ساعات: “انه بطل كبير ومحارب عظيم”.
وغطى إنجاز هويت على تأهل الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول ووصيف بطل العام الماضي والبريطاني اندي موراي الثالث وحامل اللقب.
وتغلب ديوكوفيتش بطل 2011 على الألماني بنيامين بيكر 7-6 (7-2) و6-2 و6-2، ليواجه في الدور المقبل البرتغالي جواو سوزا الفائز على الفنلندي ياركو نيمينن 1-6 و6-3 و3-6 و6-3 و6-4.
واحتاج ديوكوفيتش (26 عاما) الذي بلغ النهائي 3 مرات متتالية في المواسم الثلاثة الأخيرة (خسر أمام السويسري روجيه فيدرر العام 2010)، إلى ساعة و51 دقيقة وحقق 13 ارسالا ساحقا، وارتكب 26 خطأ مباشرا 18 منها في المجموعة الأولى التي حسمها بعد شوط فاصل، وقال ديوكوفيتش: “بيكر لاعب ذو نوعية عالية وكان يجب ان يفوز في المجموعة الأولى. كنت محظوظا فيها لكني شعرت بالراحة بعد ذلك في الملعب”.
في المقابل، لم ينجح بيكر (32 عاما) في تخطي الدور الثاني، وهو الذي أوقف مسيرة الأميركي أندريه اغاسي وعلى ملاعب فلاشينغ ميدوز بالذات العام 2006.
أما موراي فتأهل على حساب الارجنتيني ليوناردو ماير 7-5 و6-1 و3-6 و6-1، ليلتقي مع الألماني فلوريان ماير الفائز على الاميركي دونالد يونغ المتأهل من التصفيات 7-5 و6-3 و6-4.
وقال موراي بعد فوزه على ماير الذي يتقاسم معه يوم عيد ميلاده في 15 أيار (مايو) 1987: “كانت مباراة صعبة. ركضنا كثيرا وكانت الرطوبة عالية”.
وتأهل التشيكي توماس برديتش المصنف خامسا والذي أقصى السويسري روجيه فيدرر في طريقه إلى نصف نهائي العام الماضي، على حساب الأميركي دنيس كودلا 7-6 (7-3) و7-6 (7-3) و6-3، ليلتقي الفرنسي جوليان بينيتو الحادي والثلاثين.
ولدى السيدات، بلغت الأميركية سيرينا ويليامز المصنفة أولى وحاملة اللقب الدور الرابع إثر فوزها على الكازخستانية ياروسلافا شفيدوفا المصنفة 78 عالميا 6-3 و6-1.
وتلتقي ويليامز (31 عاما) الساعية إلى اللقب الخامس في فلاشينغ ميدوز والسابع عشر في البطولات الكبرى، في الدور المقبل مع مواطنتها سلون ستيفنز الخامسة عشرة والفائزة على الأميركية الأخرى جيمي هامبتون الثالثة والعشرين 6-1 و6-3.
ولم تخسر سيرينا سوى 8 اشواط في مبارياتها الثلاث مع الايطالية فرانتشيسكا سيكافوني والكازاخستانيتين غالينا فوسكوبويفا وشفيدوفا.
وقالت سيرينا: “لا اتذكر اني لعبت في وقت متأخر مماثل (بدأت المباراة قبل منتصف الليل بتوقيت نيويورك). أشكر الجمهور لبقائه إلى هذه الساعة لتشجيعي. ستكون مباراة رائعة أمام سلون”.
ومنذ بطولة ويمبلدون 2012، فازت سيرينا في 80 مباراة وخسرت 4 مرات فقط، وحققت 13 لقبا بينها 3 في البطولات الكبرى في ويمبلدون والولايات المتحدة ورولان غاروس).
وتعتبر ستيفنز الخليفة المنتظرة لسيرينا، وكانت قد خلقت المفاجأة في ربع نهائي بطولة استراليا في كانون الثاني (يناير) الماضي عندما هزمت سيرينا.
وكانت العلاقة بين اللاعبتين انفجرت في أيار (مايو) الماضي عندما اعتبرت ستيفنز في مقابلة صحافية ان سيرينا ليست صديقتها ولا ناصحتها، لكن سيرينا ردت بأنها “مشجعة” لستيفنز، وأضافت الجمعة: “لقد احببت سلون دوما، واحترمها كثيرا، وهي فتاة مميزة. كل مرة أراها نتناقش سويا”.
اما سيتفنز، فقالت بعد فوزها على هامبتون: “نحن زميلات في العمل وفي فريق واحد ضمن كأس الاتحاد. عدا عن ذلك، تبقى الأمور في الاطار الخاص. سيرينا بطلة كبيرة ومن اهم اللاعبات في تاريخ اللعبة. لا يمكنني القول اكثر من ذلك”.
وتأهلت البولندية انييسكا رادفانسكا المصنفة ثالثة إلى الدور الرابع اثر فوزها على الروسية اناستازيا بافليوتشنكوفا الثانية والثلاثين 6-4 و7-6 (7-1).
وتلتقي رادفانسكا في الدور المقبل مع الروسية الأخرى ايكاترينا ماكاروفا الرابعة والعشرين الفائزة على الالمانية سابين ليسيكي الثامنة عشرة 6-4 و7-5.
واستفادت رادفانسكا، وصيفة بطلة العام الماضي، من الأخطاء المباشرة الكثيرة التي ارتكبتها الروسية ووصلت الى 41 خطأ، حارمة منافستها من الاستمرار وبلوغ ربع النهائي كما فعلت في 2011.
من جانبها، بلغت الصينية نا لي المصنفة خامسة الدور الرابع بعد أن ثأرت من الاميركية لاورا روبسون الثلاثين حين هزمتها 6-2 و7-5.
وكانت روبسون (19 عاما) أخرجت الصينية من الدور ذاته العام الماضي.
وقالت لي (31 عاما) بطلة رولان غاروس الفرنسية عام 2011 والتي كانت افضل نتيجة لها في فلاشينغ ميدوز بلوغها ربع النهائي العام 2009، “انا سعيدة جدا بما حققته اليوم. اعتقد باني ارسلت بشكل جيد”.
وعلى غرار رادفانسكا، عوضت نا لي التي اكثرت من الاخطاء المزدوجة خصوصا، بارسالاتها الساحقة (11 ارسالا) والأخطاء المباشرة للاميركية (30 خطأ).
وتلتقي نا لي في الدور المقبل مع الصربية يلينا يانكوفيتش التاسعة ووصيفة بطلة 2008 او اليابانية كورومي نارا الصاعدة من التصفيات. - (أ ف ب)

التعليق