مدير عام سكة حديد العقبة يؤكد إعادة تأهيل القطار المتدهور في مشاغل المؤسسة

كريشان: عودة المسار السككي من الشيدية إلى العقبة لوضعه الطبيعي

تم نشره في الخميس 29 آب / أغسطس 2013. 03:00 صباحاً
  • قطار نقل فوسفات يسير على سكة الحديد التي تم اصلاحها في وادي اليتم بالعقبة -(من المصدر)

أحمد الرواشدة

العقبة - أكد مدير عام مؤسسة سكة حديد العقبة المهندس حسين كريشان أن المسار السككي من الشيدية إلى العقبة عاد كما كان عليه بعد عملية الصيانة المكثفة على الخط في وقت قياسي، مشيرا إلى أن أكثر من عشرة قاطرات أفرغت حمولتها من الفوسفات بميناء العقبة مروراً بالمسار المتضرر.
وكان مسار السكة بطول 300 متر، قد تعرض للتلف بعد تدهور أحد القطارات أواخر الشهر الماضي، وتناثر 32 عربة وقاطرتين في حادث هو الأسوأ من نوعه منذ عدة سنوات.
وقال إن الحادث أسفر عن سكب 1200 طن من الفوسفات في وادي اليتم وتضرر 30 شاحنة، بالإضافة الى القاطرة وتدمير أكثر من 300 متر طولي من القضبان الحديدية (السكة الحديدية).
وقال إن عمليات التشغيل للقطارات والشاحنات بدأت مباشرة بعد عمليات الصيانة والتأهيل لمنطقة حادث تدهور القطار في منطقة وادي اليتم شمال العقبة 5 كم على مسار الخط المتضرر.
وبين كريشان أن إعادة تأهيل وصيانة القاطرة والشاحنات تم في مشاغل المؤسسة في معان ، مؤكداً أن عددا كبيرا من الشاحنات التي تنقل الفوسفات من مناجم الشيدية والحسا والابيض يمكن إعادتها للخدمة بعد إجراء عملية الصيانة والتأهيل لها في المشاغل.
وقال كريشان إن القطار المتدهور كان في طريقه إلى مدينة العقبة لتفريغ حمولته من مادة الفوسفات، حيث انقلب في منطقة نزول وادي اليتم قبل  مدينة العقبة 5 كم وتم نقل سائق القطار ومساعده إلى مستشفى الأمير هاشم بن الحسين في العقبة لتلقي العلاج.
يذكر أن آخر حادث للقاطرات مؤسسة سكة حديد العقبة وقع في العام 2010 عندما شهدت العقبة أسوأ حادث لقطار محمل بمادة الفوسفات على مقربة من احدى المناطق السكنية المكتظة شرق المدينة، حيث تناثرت عربات القطار الـ32 المحملة بمادة الفوسفات وفتحت جوانبها على مسافة قاربت كيلومترين على طول خط سكة الحديد الذي يخترق المنطقة السكنية التاسعة مخلفة آثاراً كبيرة من بقايا الفوسفات والقطع المهشمة دون وقوع خسائر بشرية.
وكانت أرقام رسمية صادرة عن مؤسسة سكة حديد العقبة أظهرت انخفاضاً بكمية نقل الفوسفات بالقطار إلى  49.7 % من مناجم الشيدية والحسا والأبيض إلى ميناء العقبة.
وأظهرت البيانات الإحصائية انخفاضاً وصل إلى 49.7 % عن الخطة المرسومة للشهر الماضي تموز (يوليو) في نقل مادة الفوسفات بواسطة القطارات، إذ بينت الأرقام الصادرة نقل 101120 طن فوسفات الشهر الماضي، في حين أن الخطة المرسومة تقضي نقل 196920 بعدد 165 قطاراً في الوقت الذي كان قد بلغ فيه النقل في الشهر ذاته من العام الماضي 151270 طنا بنسبة انجاز وصلت الى 93 %.
ووفق أرقام وإحصائيات المؤسسة للعام الماضي ولنفس الشهر، توضح أن نسبة الإنجاز بكميات نقل الفوسفات بالأطنان بلغت 151270 وبعدد قاطرات وصلت إلى 123 قطارا.

التعليق