الأغوار الجنوبية: إقبال ضعيف على الاقتراع

تم نشره في الأربعاء 28 آب / أغسطس 2013. 02:00 صباحاً

محمد العشيبات

الأغوار الجنوبية -  شهدت مراكز الاقتراع في لواء الأغوار الجنوبية إقبالا ضعيفا على التصويت في ظل ارتفاع درجات الحرارة التي أسهمت بانخفاض نسبة المشاركة في منطقة كانت تسجل سابقا أعلى نسب التصويت على مستوى المملكة.
وأرجع مرشحون ومراقبون للعملية الانتخابية في الأغوار الجنوبية، قلة الناخبين إلى حالة الإحباط التي يعيشها الناخب في منطقة الأغوار التي تعتبر واحدة من جيوب الفقر العشرين في المملكة وترتفع فيها نسبة البطالة بين الشباب من عدم قدرة المرشحين على تنفيذ مطالبهم.
وقال رئيس لجنة انتخاب الأغوار الجنوبية المهندس خالد القسوس إن حركة الناخبين خلال فترات الصباح كانت بطيئة، مشيرا الى أن نسبة الاقتراع وصلت الساعة الثالثة بعد الظهر إلى 40 % وارتفعت بشكل أكبر مع فترات المساء.
وعبرت أعداد كبيرة من النساء في اللواء عن حقهن بالتصويت بحرية دون تدخل من أي طرف وبالذات العشيرة خلافا لما كان يجري في السابق عندما كانت تمنح صوتها لصالح مرشح العشيرة.
وأكدت نساء أنهن واجهن في الانتخابات قبل الماضية إحراجا في التصويت لابن العشيرة، فيما الإجراءات الحالية مختلفة من حيث تعليمات الإدلاء بصوتهن.
وتشير خولة العشوش إلى أنها منحت صوتها لمن تراه صالحاً، لا ما يمليه عليها زوجها، معتبرة أن المجلس البلدي مسؤول عن الخدمات التي يتأثر بها كافة المواطنين.
وطالبت سهام محمد، النساء اللاتي سيفزن في الانتخابات أن يستمعن إلى مطالب الحركة النسائية لخدمة مصالح المرأة لدفع المجتمع إلى تقبل النساء في كل مجال.
وترى خولة جمعة أن وجود المرأة في المجلس البلدي يعتمد على مواصفاتها ولا تجد مانعا من ترشح المرأة ومنحها صوتها لأن ذلك يعتبر حقا من حقوقها.

التعليق